«الفيتيش» هوس جنسي بأشياء غريبة.. أعراضه وأسبابه

07:33 م الثلاثاء 02 يناير 2018
«الفيتيش» هوس جنسي بأشياء غريبة.. أعراضه وأسبابه

إعلان

كتبت: ريم فؤاد

أدانت إحدى الهيئات الاتحادية في نيويورك شخصين متهمين بخطف واغتصاب بعض النساء لتلبية رغبات جنسية شاذة لديهما.

واعترف المذنبان أن خطف السيدات يمنحهما نوعًا من المتعة والراحة وأن «فيتيش الخطف»، كما يسمى، لازمهم منذ فترة طويلة على شكل تخيلات حتى سنحت الفرصة لهم بالقيام بالأمر، حسبما نشرت رويترز.

وتندرج هذه الرغبة الشاذة تحت مسمى «فيتيش» أو الهوس الجنسي الذي يعد نوع من أنواع الانحرافات الجنسية «البارافيليا».

البارافيليا

تُعرف البارافيليا بالشعور المتواصل بالإثارة أو المتعة الجنسية حول سلوكيات شاذة ومرضية أو من خلال أغراض جامدة، وتنقسم أنواع البارافيليا إلى: الاستعراء، والتحرش اللمسي، والماسوشية، والسادية، والتلصصية، وأبرزها الفيتيش.

الفيتيش أو «الهوس الجنسي»

كلمة من أصل برتغالي (فيتيسو feitiço) تعني الهوس السحري، ويشتمل الإحساس بالإثارة الجنسية من منطقة جسدية غير جنسية، أو أغراض عادية كقطع ملابس، أو أفعال وسلوكيات، وحتى الآن تم تحديد 549 نوعًا منه، أشهرها القدمين والأحذية والشعر، ومع ذلك لا تكمن المشكلة في تفضيلات معينة، ولكن في تَدّخل الفيتيش في العلاقة الزوجية بحيث تكون مستحيلة من دونها، أو واقع الأنواع الشاذة كالخطف على الحياة العامة والأفراد المحيطة، وفقًا لموقع psyhologytoday.

أعراض الفيتيش 

- الشعور بالإثارة الجنسية تجاه أغراض جامدة كالأحذية.

- تكرار تخيلات ودوافع وسلوكيات جنسية شديدة حول هذه الأغراض.

- تدهور الجوانب الاجتماعية والمهنية وغيرها من جوانب حياة الفرد الأساسية في بعض الأحيان بسببها.

الأسباب

وفقًا لبحث نُشر في موقع Journal of Psychiatry، فتحدث هذه السلوكيات الشاذة خلال فترة البلوغ وتبلغ أقصاها حول سن 20 لـ30 وتكون نتيجة:

- صدمات في فترة الطفولة إما جنسية، وإما علاقة متدهورة بين الآباء والأولاد.

- مرور الفرد بتجارب أثناء فترة الطفولة أو المراهقة اشتملت ارتباط غرض معين بالإثارة جنسية.

- الإحساس بالفشل المستمر أو انعدام الثقة بالنفس.

العلاج

تشتمل طرق العلاج على أنواع العلاج نفسي أو تناول بعض الأدوية تحت استشارة الطبيب أو كليهما.

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

صحتك النفسية والجنسية