خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

الخوف من «ليلة الدخلة» له أسباب نفسية.. إليك الحل

10:18 ص الأحد 11 فبراير 2018
الخوف من «ليلة الدخلة» له أسباب نفسية.. إليك الحل

كتبت- عصمت غيث:

«ليلة الدخلة» يحلم بها كل شاب وفتاة، ومع ذلك يكون داخل معظمهم مخاوف ورهبة متعلقة بممارسة العلاقة الحميمية.

تقول الدكتورة هبة قطب، استشاري الصحة الجنسية والعلاقات الأسرية، إن التخوف من «ليلة الدخلة» سببه المجتمع الذي يصورها للفتاة بأنها «ليلة الألم»، ما يصيب كثير من الفتيات بـ«فوبيا ليلة الزفاف».

وأكدت قطب أن عملية فض غشاء البكارة لا ينتج عنها آلام، لأن هذا الغشاء لا يوجد فيه أعصاب.

وأشارت إلى أن الرجل أيضا يتخوف من «ليلة الدخلة» لأن لديه نفس الموروث الاجتماعي بأن الرجل لا بد أن يثبت نفسه في هذه الليلة، لأن الجميع ينتظر النتيجة، ما قد يصيب الزوج بـ«عنة ليلة الزفاف» وهو عجز مؤقت بسبب الضغوط النفسية. 

وتنصح استشاري الصحة الجنسية والعلاقات الأسرية، المقبلين على الزواج الاعتماد على المصادر المتخصصة والكتب الطبية فيما يخص «ليلة الدخلة، كما نصحتهم بلغة الكلام وتبادل المشاعر. 

وأوصت «قطب» الرجل بألا يُشعر زوجته بأن هذه الليلة «واجب وطني»، لافتة في الوقت ذاته إلى أنه من المفض أن يتم فض غشاء البكارة في هذه الليلة «ليس من باب الواجب ولكن من بابا الاحتفال بهذه الليلة الجميلة».

صحتك النفسية والجنسية