هل تعاني من فوبيا الفئران؟.. تعرف على الوسائل العلاجية

03:34 م الثلاثاء 11 سبتمبر 2018
هل تعاني من فوبيا الفئران؟.. تعرف على الوسائل العلاجية

3

إعلان

كتبت- ياسمين الصاوي

بمجرد أن يرى البعض فأرًا يشعرون بالفزع والخوف والرغبة في الهرب فورًا، ويطلقون صراخًا حادًا.. لكن ما الذي يدفعهم إلى فعل ذلك؟

تنتشر فوبيا الفئران "Musophobia" لدى مئات الآلاف من الأشخاص حول العالم، وتندرج تحت أنواع الرهاب، وهي من أنواع الخوف المفرط غير المبرر من الفئران، وتتعدد أسبابها، التي نشرها موقع "fear of" إلى ما يلي:

- تلعب الوراثة دورًا في الإصابة بفوبيا الفئران، فربما يعاني أحد أفراد العائلة من الحالة نفسها.

- من الممكن أن يكون الشخص قد تعرض لتجربة سلبية أو صادمة مع الفئران في مرحلة الطفولة، أو تعرض أحد المقربين له من أذى بسبب الفئران

- عندما يرى الطفل أحد الأبوين أو مقدم الرعاية يخاف من الفئران أو يقفز على الكرسي بمجرد رؤية الفأر، فإنه يقلد الأمر دون وعي، ويتحول التقليد إلى استجابة بالقلق تستمر على المدى الطويل

- ربما تساهم أفلام الكرتون والكتب والأفلام والبرامج التلفزيونية وغيرها في تعليم الشخص الخوف من الفئران عن طريق رؤية أحد الأشخاص يصرخ ويصعد فوق الكرسي أو الطاولة عند رؤية الفأر

- يعتبر الفأر ضيف غير مرحب به في المنزل، فيبدأ أفراد الأسرة في تخزين الطعام ووضع خطة للعثور على الفأر والتخلص منه، ما يشعر الشخص بالقلق والخوف

الأعراض

- صراخ وبكاء وصعود على السرير أو الطاولة أو الكرسي.

- محاولة الهرب.

- الارتعاش والتعرق.

- زيادة سرعة ضربات القلب وسرعة التنفس.

- الشعور بالغثيان والقيء وغيرها من العلامات المرتبطة بالضغط العصبي.

ويمكن أن يصاب مريض فوبيا الفئران بنوبة من الفزع عند رؤية الفأر على أرض الواقع أو بأحد الصور أو في التلفاز وغيرها.

العلاج

تعتبر فوبيا الفئران مثل غيرها من أنواع فوبيا الحيوانات، وتحتاج للعلاجات التقليدية العادية مثل: العلاج النفسي والعلاج السلوكي المعرفي والتدريجي وغيرها.

وعلى المريض تثقيف نفسه عن الفئران، ومعرفة بعض المعلومات عنهم مثل أماكن وجودهم والأطعمة التي يتناولوها وكيفية التعامل معهم ومنع دخولهم إلى المنزل، ما يزيل مشاعر القلق والفزع منهم.

متى تحتاج إلى زيارة الطبيب؟

إذا كان الخوف من الفئران يؤثر على حياة الشخص اليومية، فيصبح خائفًا من السير في الظلام أو كثيرًا ما يفكر في الفئران، فلا بد من زيارة الطبيب المختص، ففي بعض الأحيان يحتاج المريض إلى بعض الأدوية للتخلص من أعراض الفوبيا والقلق النفسي، فلا يوجد علاجات للقضاء على فوبيا الفئران تمامًا.

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

صحتك النفسية والجنسية