خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

لماذا يؤثر ارتداء اليونيفورم على حالة الطلاب المزاجية؟

06:02 م الجمعة 11 يناير 2019
لماذا يؤثر ارتداء اليونيفورم على حالة الطلاب المزاجية؟

اليونيفورم

إعلان

كتبت- ياسمين الصاوي

يبتعد الأطفال دائمًا عن ارتداء زي المدرسة الموحد "يونيفورم"، باحثين عن شتى الفرص لارتداء ملابس أخرى، وربما يشعرون بسوء الحالة المزاجية والضيق الشديد من ارتدائه، فلماذا يحدث ذلك؟

تختلف أوزان وأطوال ونوع جسم كل طالب عن الآخر، ويبدو المظهر الخارجي لدى البعض غير مقبول عند النظر في المرآة، ما يؤثر على صورة الشخص تجاه نفسه، ويشعر بالحرج من الزي الموحد وعدم الرغبة في ارتدائه وقت طويل بعد المدرسة، خاصة لدى الفتيات اللواتي يعتدن على مقارنة أنفسهن بالأخريات والبدينات وقصيرات القامة وغيرهن.

أوضح مجموعة من الباحثين بجامعة ولاية أريزونا، أن الطلاب الذين يعزفون عن ارتداء الزي الموحد لديهم مستويات أعلى من الثقة بالنفس ورؤية أنفسهم بصورة أفضل مقارنة بأولئك الذين لا يجدون مشكلة في ارتدائه والذهاب إلى المدرسة.

اقرأ أيضًا: للطلاب.. 7 نصائح تحمي عينيك من الإجهاد أثناء المذاكرة

من جانب آخر، أكد الخبراء بجامعة جنوب تكساس، أن حوادث التنمر تزداد لأكثر من 12% بسبب الزي المدرسي، وتحديدًا بين طلاب المرحلة الإعدادية، فعند ارتداء الجميع زي واحد، تبدو الاختلافات واضحة، ما يزيد فرص التنمر والعنف في المدرسة، وفقًا لموقع "list land".

يعزز توحد الزي من تطابق الشخص مع الآخر دون السعي إلى التميز والابتكار، ما يؤثر على سلوك الطلاب على المدى البعيد، ويحول دون القدرة على الابتكار ونمو الشخصية بشكل سليم، فضلًا عن إجبار الطفل على فعل شيء غير محبب مع منعه من التعبير عن شخصيته بتسريحة شعر مختلفة أو اكسسوارات يرغب في ارتدائها، فالتعبير عن الرأي والهوية لا يقتصر فقط على الكلمات.

من الممكن أن يحول الزي الموحد دون تعلم بعض الطلاب وإحراز نتائج قليلة، حيث يشعرون بعدم الراحة والضيق من مواقف تعرضوا لها بسبب ارتدائهم هذه الملابس.

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

صحتك النفسية والجنسية