خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أكثر الكلمات انتشاراً

إعلان

الخوف من الموت.. كيف يؤثر القلق النفسي على مرضى ارتجاع المريء؟

07:17 م الخميس 21 فبراير 2019
الخوف من الموت.. كيف يؤثر القلق النفسي على مرضى ارتجاع المريء؟

الاختناق بسبب ارتجاع المريء

كتب– مصطفى عريشة

ارتجاع المريء من الأمراض المنتشرة بين الناس وله أسباب مختلفة على رأسها التدخين، وهناك أسباب وأعراض متعددة للقلق النفسي المصاحب لارتجاع المريء، تصل إلى حد الشعور بالخوف من الموت.

قال الدكتور محمود أبو العزايم، أستاذ الطب النفسي بجامعة الأزهر، إن نسبة كبيرة من الناس يعانون من ارتجاع المريء المصاحب للقلق النفسي ونوبات الهلع، والذي انتشر في الفترة الأخيرة، وهناك أسباب وأعراض مختلفة لمشكلة ارتجاع المريء بسبب الحالة النفسية.

الأسباب النفسية لارتجاع المريء

أضاف أبو العزايم، أن زيادة استثارة الجهاز العصبي اللاإرادي المسئول عن تنظيم عمل الأحشاء، والتي تشمل القلب والمعدة والبلعوم والمريء والأمعاء الغليظة والجهاز التناسلي، تُحدث اختلالًا في عمل القلب فتزيد من معدل ضربات القلب وينقبض النفس ويتقلص البلعوم.

أوضح أبو العزايم، أن الشعور بآلام في الصدر بسبب تأثر الرئتين يرجع إلى التأثيرات النفسية التي يتعرض لها المريض، ومع استبعاد الأسباب العضوية الملموسة في تلك الحالات نُرجع السبب إلى القلق النفسي، وهو ما يستلزم التدخل بالعلاج فورًا.

أعراض القلق النفسي لارتجاع المريء

- الاحساس بالاختناق.

- الشعور بالضيق.

- الشعور باحتمالية فقدان الوعي.

- الخوف من الموت.

- الخوف من المرض.

اقرأ أيضًا: احترس من الأزمات النفسية.. تزيد مخاطر الإصابة بمرض خطير

مضاعفات القلق النفسي

أشار أبو العزايم، إلى أن تجاهل علاج تلك المشكلة يؤدي إلى زيادة حالة القلق لدى المريض ويزيد من أعراض الخوف وضيق التنفس الموجودة، ويتعطل عن العمل والإنتاج، ويؤثر ذلك على ممارسة حياته الطبيعية.

الفحوصات اللازمة

- منظار المعدة.

- قياس الضغط.

- أشعة "إيكو" على القلب.

- فحوصات معملية أخرى.

العلاج

أكد أستاذ الطب النفسي بجامعة الأزهر، أن مريض ارتجاع المريء يحتاج بجانب العلاجات الباطنية الحصول على أدوية مضادة للقلق ومخصصة لذلك خلاف أدوية الاكتئاب المعروفة، وذلك بعد عمل عدة فحوصات محددة.

صحتك النفسية والجنسية