خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

ما أسباب صغر حجم البويضات وهل يؤثر على الإنجاب؟

10:25 ص السبت 24 نوفمبر 2018
ما أسباب صغر حجم البويضات وهل يؤثر على الإنجاب؟

الصحة الإنجابية

إعلان

كتبت– هدى عبد الناصر

تعانى بعض السيدات من ضعف القدرة على الإنجاب بسبب ضعف عملية التبويض أو صغر حجم البويضات التى ينتجها المبيض كل شهر.

قال الدكتور أيمن هاني، مدرس واستشاري أمراض النساء والتوليد في كلية طب القصر العيني، إنه يوجد اختلاف في حجم البويضات التى ينتجها المبيض ولكل امراة اختلاف في حجم بويضاتها.

أشار استشاري أمراض النساء والتوليد أن صغر حجم البويضة عن المعدل الطبيعي يعتبر أحد أسباب العقم عند النساء ما يتسبب في وجود ضعف التبويض وذلك بسبب:

- أسباب هرمونية.

- اضطرابات هرمون اللبن.

- اضطرابات الغدة الدرقية.

- نقص مخزون المبيض.

- أسباب جراحية في المبيض.

- عجز أو فشل احد المبايض.

- تقدم المرأة في العمر.

أوضح هاني، أن المبيض ينتج البويضات كل 28 يومًا وينقطع إفراز البويضات أثناء الدورة الشهرية، مضيفًا أن المعدل الطبيعي لحجم البويضات يتراوح من 12: 20 ملم، وأصغر من ذلك تعد البويضة غير صالحة للإخصاب.

أكد هاني، أن حجم البويضات يرتفع في اليوم الرابع عشر من وقت التبويض من 18: 22 ملي، وهناك بعض الحالات التى تعاني من عدم وصول البويضة إلى الحجم المطلوب وبالتالي لا يحدث الحمل.

أوضح استشاري أمراض النساء والتوليد، أن هناك أعراض تنتج عن ضعف إنتاج البويضات أو صغر حجمها تتمثل في: عدم انتظام الدورة الشهرية، تأخر في الحمل، و بالتالي عدم القدرة على الإنجاب.

تابع استشاري أمراض النساء والتوليد أن التشخيص يتم من خلال أجراء الفحوصات اللازمة في اليوم العاشر من الدورة الشهرية للتعرف على حجم البويضات، وأحيانًا يتم التشخيص بالمنظار، حيث يتم متابعة نمو حجم البويضات.

في حالة معاناة المرأة من صغر حجم البويضات فعليها التوجه إلى الطبيب المختص حيث يتم العلاج عن طريق الأدوية ولا يوجد أى نوع من التدخل الجراحي، وتنشيط عملية التبويض للحصول على بويضات ذات حجم أكبر لإتمام عملية الإخصاب والقدرة علي الإنجاب.

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

صحتك النفسية والجنسية