يستدعي استشارة الطبيب.. إلى ماذا يشير القضيب الأرجواني؟

08:08 م الخميس 30 يناير 2020
يستدعي استشارة الطبيب.. إلى ماذا يشير القضيب الأرجواني؟

القضيب الأرجواني

إعلان

كتبت - آلاء نبيل:

يعتبر تغير لون القضيب، من المشكلات الصحية التي تؤرق بعض الرجال، خاصةً عندما يتغير لون العضو الذكري إلى الأزرق، وهي حالة أطلق عليها الأطباء اسم متلازمة "القضيب الأرجواني"، فإلى ماذا تشير هذه المشكلة؟

في التقرير التالي، يستعرض "الكونسلتو" أسباب تغير لون القضيب إلى الأزرق، وفقًا لموقع "Healthline".

1- كدمات

يتعرض بعض الرجال لكمدمات -سطحية أو عميقة- بالعضو الذكري، نتيجة العنف في ممارسة العلاقة الحميمة أو الضغط على القضيب أثناء ممارسة العادة السرية، الأمر الذي يتسبب في تهتك الأوعية الدموية الموجودة أسفل سطح الجلد، ما يؤدي إلى ترسب الدماء، وظهور كدمات يميل لونها إلى الأحمر أو الأرجواني، وتستدعي العناية الطبية الفورية، خاصةً إذا صاحبها آلام شديدة عند ملامستها.

2- الفرفرية

مشكلة صحية تتسبب في ظهور بقع حمراء أو أرجوانية اللون تحت جلد العضو الذكري، ولا تحدث الإصابة بها، نتيجة للتعرض إلى الصدمات، بل غالبًا ما تكون علامة على الإصابة بأمراض أكثر خطورة، مثل التهاب الأوعية الدموية، سوء التغذية، وقد يعاني منها بعض الرجال، إذا كانوا يتناولون أدوية تسبب تخثر الدم.

اقرأ أيضًا: التهاب الحشفة خطر في رأس القضيب.. إليك الأسباب والعلاج

3- الحساسية

العضو الذكري شأنه شأن باقي أعضاء الجسم، قد يعاني من الحساسية تجاه بعض الأدوية أو الواقي الذكري، الأمر الذي يتسبب في تغير لون القضيب إلى الأزرق، فضلًا عن انتشار القرح المؤلمة على سطح جلده.

لذلك، يتعين على الرجال الذين يعانون من هذه المشكلة، التوجه إلى الطبيب المختص، لتغيير الأدوية المسببة للحساسية أو استشارته عن موانع حمل أخرى آمنة على صحة أعضائه التناسلية.

4- العدوى المنقولة عن الاتصال الجنسي

يمكن أن تظهر قروح حمراء أو ارجوانية على القضيب، كعلامة على الإصابة بأحد الأمراض المنقولة عبر الاتصال الجنسي، وعادةً ما يعاني الرجال المصابين بهذه المشكلة من ألم شديد بالقضيب، وحرقان عند التبول، والحمى، والإعياء.

5- الحزاز المتصلب

من الحالات المرضية التي تسبب انتشار بقع بيضاء أو حمراء اللون على الأعضاء التناسليىة، وعلى الرغم من أن النساء هن الأكثر عرضة للإصابة بها بعد انقطاع الطمث، هناك رجال أيضًا معرضون للإصابة بهذه المشكلة، نتيجة حدوث اضطراب بهرمونات الجسم أو فرط نشاط للجهاز المناعي، ومن الأمراض غير المعدية، فلا ينتقل عبر الاتصال الجنسي.

قد يهمك: في هذه الحالة تحتاج لبناء عضو ذكري جديد

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية