خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

إعلان

لقاحات كورونا للنساء.. اكتشاف آثار جانبية غير متوقعة

09:59 م الأربعاء 22 سبتمبر 2021
لقاحات كورونا للنساء.. اكتشاف آثار جانبية غير متوقعة

تأثير لقاحات كورونا على النساء

وكالات

لا تزال عملية اكتشاف الآثار الجانبية المصاحبة للتطعيم باللقاحات المضادة لفيروس كورونا المستجد، تفصح عن أعراض مرضية ومشكلات جديدة قد يتعرض لها البعض.

ووفقًا لما ذكره موقع "INSIDER"، أبلغت 27 ألف امرأة عن التعرض لتغييرات في الدورة الشهرية بعد أخذ لقاحات كورونا خلال الـ 9 أشهر الماضية، بما في ذلك فترات أثقل من المعتاد، وفترات متأخرة، ونزيف مهبلي غير متوقع، في حين لم تدم معظم التغييرات طويلًا.

وبالرغم من ذلك، يؤكد الخبراء أنه لا يزال يتعين الحصول على اللقاح، وخاصة لأولئك النساء اللائي يرغبن في الحمل.

وأوضح الدكتور جو ماونتفيلد، نائب رئيس الكلية الملكية لأطباء النساء والتوليد، أن أي تغيرات تحدث في الدورة الشهرية بعد لقاحات كورونا تعود إلى طبيعتها بعد دورة أو دورتين، مضيفًا أن النساء الحوامل غير الملقحات كن أكثر عرضة للإصابة بأعراض خطيرة.

اقرأ أيضًا: كورونا.. لماذا يجب على مرضى السكري أخذ اللقاح المضاد؟.. "فيديو"

وأشار مونتفيلد، إلى أنه لا يوجد دليل على أنه سيكون هناك أي تأثير على خصوبة الشخص في المستقبل أو قدرته على إنجاب الأطفال، نتيجة هذه التغييرات المؤقتة.

وفي نفس السياق، أكدت الدكتورة جاكي مايبين، طبيبة أمراض النساء بجامعة إدنبرة، أنه من الصعب للغاية اكتشاف ما إذا كانت تغييرات الدورة الشهرية الناتجة عن اللقاحات هي تأثير مباشر للقاح نفسه، أم أنها ناجمة عن تأثيرات الوباء.

وأوضحت مايبين، أن أي آثار متعلقة باللقاح من المرجح أن تكون قصيرة المدى، وأقل خطورة بكثير من الإصابة بالعدوى الفيروسية نفسها، حيث أظهرت دراسة أجريت في سبتمبر 2020 على النساء في فترة الحيض أن حوالي ربع النساء اللاتي أصبن بفيروس كورونا عانين من مشكلات في الدورة الشهرية.

وعليه، شدد ماونتفيلد على أن أي امرأة تعاني من نزيف حاد غير عادي، خاصة بعد انقطاع الطمث، يجب أن تلجأ لاستشارة أخصائي رعاية صحية.

قد يهمك: مرضى المناعة الذاتية.. طبيب يحدد لقاح كورونا المناسب لهم (فيديو)

وفسرت مايبين تلك التغييرات بقولها إن الاستجابة المناعية من لقاحات كورونا قد تسبب التهابًا يؤثر بشكل مؤقت على المبايض، وهو ما قد يغير إنتاج الهرمون على مدى دورة أو دورتين، ويؤدي إلى نزيف حيض أشد أو غير منتظم.

وأشارت إلى أن الاستجابة المناعية من الممكن أن تؤثر على كيفية تساقط بطانة الرحم، ولكن بشكل مؤقت، مما يتسبب في زيادة الدورة الشهرية، ويمكن أن تؤدي هذه التأثيرات إلى تغييرات مؤقتة في الأعراض المصاحبة للدورة وتختفي بشكل من تلقاء نفسها.

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية