خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أكثر الكلمات انتشاراً

إعلان

احذر ألم الصدر أثناء الجماع- عرض لمرض خطير

09:12 م الثلاثاء 10 يناير 2023
احذر ألم الصدر أثناء الجماع- عرض لمرض خطير

ألم الصدر

كتب - صابر نجاح:

يشعر بعض الرجال بألم في الصدر أثناء ممارسة العلاقة الحميمة، لكنهم لا يهتمون بدلالاته، مع العلم أنه قد يشير إلى الإصابة بعدد من الأمراض.

في السطور التالية، يستعرض "الكونسلتو" أسباب ألم الصدر أثناء الجماع، وفقًا لموقعي "Express" و"Healthline".

اقرأ أيضًا: حسام موافي يحذر مرضى القلب: الزواج ممنوع في هذه الحالة

أسباب ألم الصدر أثناء العلاقة الحميمة

العلاقة الحميمة شأنها شأن باقي الأنشطة البدنية الأخرى، حيث يؤدي المجهود المبذول أثناء الجماع إلى زيادة ضربات القلب وارتفاع ضغط الدم، بحسب مؤسسة القلب البريطانية.

ووجد الباحثون في دراسة أجريت عام 2012، أن السبب يرجع إلى زيادة طلب القلب للأكسجين أثناء الاتصال الجنسي بين القضيب والمهبل، كما يحدث عند صعود الدرج.

وأضافت المؤسسة أن ألم الصدر عند ممارسة العلاقة الحميمة عادةً ما ينذر بوجود مشكلة في القلب، قد تتطور إلى الإصابة بالذبحة الصدرية، إذا لم يتوقف المريض عن الجماع.

ويصبح ألم الصدر أثناء الجماع علامة مؤكدة على الإصابة بضيق الشريان التاجي، إذا كان يتكرر الشعور به عند القيام بالأنشطة البدنية الأخرى، نقلًا عن مقالة بحثية عام 2002.

قد يهمك: بأمر الطبيب..في بعض الأوقات هؤلاء ممنوعون من ممارسة العلاقة الحميمة

ومع ذلك، كشفت دراسة عام 2011، أن خطر الإصابة بالنوبة القلبية أثناء الجماع أو بعد العلاقة الحميمة بساعة أو ساعتين ضيئل للغاية.

وبشكل عام، يجب على مرضى القلب مراجعة الطبيب المعالج، لمعرفة ما إذا كان من المسموح ممارسة العلاقة الحميمة أم يستحسن تجنب الجماع.

وينطبق الأمر ذاته على ممارسة الرياضة، حيث ينبغي على مريض القلب عدم الإقدام على ممارستها، إلا بعد الحصول على موافقة الطبيب وتحديد التمارين الآمنة على صحته.

قد يهمك أيضًا: التوقف عن ممارسة الرياضة.. 5 أمراض تستدعي ذلك

وإذا أذن الطبيب لمريض القلب بممارسة العلاقة الحميمة، عليه اتباع بعض الإرشادات، لتجنب الإصابة بالذبحة الصدرية أثناء الجماع، وتشمل:

- عدم تناول الوجبات الدسمة قبل الجماع.

- ممارسة بعض تمارين الإحماء قبل العلاقة الحميمة.

- عدم تناول المشروبات الكحولية قبل الجماع.

علاوة على ذلك، هناك تغييرات يتعين على مريض القلب إجرائها على نمط حياته اليومي، أبرزها:

- الإقلاع عن التدخين.

- التحكم في ارتفاع ضغط الدم.

- خفض الكوليسترول الضار في الدم.

- تجنب قلة الحركة.

- الحفاظ على وزن الجسم.

وألم صدر ليس العرض الوحيد الذي يستدعي التوقف عن الأنشطة البدنية، بما في ذلك الجماع، بل هناك أعراض أخرى يجب أخذها في عين الاعتبار، مثل اضطراب ضربات القلب وضيق التنفس.

اقرأ أيضًا: فوائدها وأضرارها.. كيف تؤثر العلاقة الحميمة على قلبك؟

فيديو قد يعجبك:

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية