خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

لأصحاب جراحات السمنة.. دليلك للصوم في رمضان

07:17 م الثلاثاء 15 مايو 2018
لأصحاب جراحات السمنة.. دليلك للصوم في رمضان

2018_1_24_11_0_12_265

إعلان

كتب– مصطفى عريشة

يلجأ كثيرون من أصحاب السمنة المفرطة والوزن الزائد إلى إجراء عمليات تكميم المعدة أو تحويل مسار المعدة بكافة أشكالها، للتخلص من الوزن الزائد والحصول على قوام مثالي.

تحتاج هذه الحالات إلى نظام غذائي معين يجب اتباعه عقب إجراء تلك الجراحات، لكن صيام شهر رمضان يكون له نظام مختلف ومن الضروري السير عليه للحفاظ على الصحة العامة.

يقول الدكتور خالد جودت، أستاذ الجراحة بكلية الطب جامعة عين شمس، إن أصحاب جراحات السمنة بكافة أنواعها، من تكميم المعدة أو تحويل مسار المعدة، يجب عليهم أن يلتزموا في شهر رمضان بتناول سوائل دافئة وقت الإفطار وحتى التراويح دون تناول أي أطعمة، وبعد ذلك يبدأ المريض بتناول الطعام وإلا يُصاب بالتقيؤ، وتكون تهيئة المعدة واجبة عن طريق منحها الراحة حتى لا تحدث مشكلة عند تناول الطعام.

يضيف «جودت» أنه يجب تناول من 2: 3 لترات سوائل يوميًا، شاملة مياه الشرب، وإذا لم يتحقق ذلك فتتعرض الحالة للجفاف، خاصة مع ارتفاع درجات حرارة الجو.

يؤكد «جودت» أن أي مريض أجرى جراحة سمنة ولم يتناول لترين على الأقل كحد أدنى من السوائل فلا يمكن له الصيام للمخاطر المترتبة على ذلك، بالإضافة إلى تناول أطعمة تم تسويتها حتى تمام النضج ويُفضل تناول البروتين والخضروات.

يشير «جودت» إلى أن كمية الطعام تكون قليلة بطبيعة الحال ويجب تناوله على فترات، ما بين الإفطار والسحور.

يقول الدكتور أحمد الباشا، أخصائي التغذية العلاجية بالمعهد القومي للتغذية، عضو فريق «Bloom - The Diet Experts» بمراكز «In Shape»،إن حالات التحويل والتكميم متشابهين في نفس النظام الغذائي باستثناء السكريات، وكمية الأكل التي يمكن لمريض التحويل أن يتناولها أكبر من مريض التكميم، ولا يُسمح لحالات التحويل بتناول الحلويات في رمضان، لأنها تؤدي لزيادة ضربات القلب ويشعر المريض بالنهجان ويصاب بالعرق.

ينصح «الباشا» بضرورة عدم زيادة كمية الطعام في وجبات السحور والإفطار بشكل عام، لافتًا إلى أن مرضى تحويل المسار يجب أن يلتزموا بتناول بعض الفيتامينات طوال حياتهم، عكس مرضى التكميم، فيكون تناول الفيتامينات لمدة عام فقط بعد إجراء الجراحة.

يتابع «الباشا» أن الفيتامينات التي يجب على حالات التحويل تناولها هي: الحديد ومجموعة الفيتامينات المتعددة عقب الإفطار بساعة والكالسيوم بعدها بنحو 4 ساعات.

الالتزام بشرب السوائل الدافئة على الإفطار واجب على كل حالات جراحات السمنة، ويمكن تناول «الشوربة» لتحريك المعدة لأنها تكون مغلقة طوال اليوم بسبب الصيام.

لا يمكن للمريض أن يتناول الطعام إلا بعد نصف ساعة كحد أدنى لبدء تناول طعامه، ويُفضل أن يبدأ بأطعمة تحتوي على بروتينات، مثل الدجاج والأسماك واللحوم وشوربة العدس، وبعدها يمكن تناول ثمرة فاكهة، كما يمكن لمرضى التحويل تناول قطعة حلوى مرة كل أسبوع فقط.

يشير «الباشا» إلى وجود بعض المشكلات المصاحبة لحالات جراحات السمنة في شهر رمضان بسبب الصيام، وتتلخص في قلة شرب المياه، والتي تؤدي لارتفاع نسبة الأملاح في الجسم والجفاف.

يؤكد «الباشا» أنه من الأفضل للمريض أن يتناول الطعام على فترات كل 3 ساعات بكميات صغيرة، لأنه سيشعر بالشبع بمجرد تناول أي قطعة صغيرة من الطعام.

وشدد على ضرورة تناول وجبة السحور قبل الفجر بوقت قليل، بساعة على الأكثر، ويفضل أن تحتوي وجبة السحور على خضروات مثل الخيار حتى تحفظ المياه طوال اليوم في الجسم، وأيضًا يمكن تناول الجبن والفول والزبادي والبيض.

يلفت «الباشا» إلى أن بعض الحالات تعاني مشكلات من تناول المياه وتشعر بأنها ثقيلة على معدتها، ويمكن لهم وضع قليل من العصير على زجاجة المياه لتقليل كثافتها أو أوراق النعناع لمنح المياه نكهة مختلفة.

ينصح المرضى بتناول أقراص للحموضة قبل الإفطار لأنها من أبرز المشكلات التي يتعرضون لها، كما يجب متابعة لون البول الخاص بهم فإذا كان يميل للون الداكن يجب زيادة شرب المياه.

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية