خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أكثر الكلمات انتشاراً

إعلان

رغم اتباع الدايت.. عادات لاتتوقعها تحرمك من فقدان الوزن

05:46 م السبت 22 يناير 2022
رغم اتباع الدايت.. عادات لاتتوقعها تحرمك من فقدان الوزن

عادات تحرمك من فقدان الوزن

وكالات

فقدان الوزن هدف يسعى إليه الكثير إلا أنه قد تحدث بعض التحديات التي تعيق فقدانه.

وهناك العديد من الأخطاء التي يرتكبها البعض أثناء محاولة إنقاص الوزن، ونستعرضها إليكم في السطور التالية وفق ما جاء في "روسيا اليوم" نقلا عن "إكسبريس".

محاولة تغيير كل شيء دفعة واحدة

في حين أن الإصلاح الصحي قد يكون مفيدا لبدء رحلة إنقاص الوزن، فإن اتخاذ قرارات متهورة بشأن نمط حياتك قد يؤدي في النهاية إلى إلحاق ضرر أكبر من نفعه.

ووفقا لـ NHS: "المفتاح للوصول إلى وزن مثالي والحفاظ على وزنك هو إجراء تغييرات طويلة الأجل على نظامك الغذائي ونمط حياتك التي يمكنك الالتزام بها".

وعلى الرغم من أن الأمر قد يبدو متناقضا، إلا أن المحاولة الجادة لفقدان الوزن يمكن أن تؤدي إلى عادات متطرفة غير مستدامة. ويمكن لممارسة ضغط غير ضروري على نفسك لممارسة الرياضة بشكل مكثف وتناول نظام غذائي مقيد كل يوم، أن يفيدك على المدى القصير، ولكن قد يكون بعيد المنال على المدى الطويل.

لذا، لابد من إجراء تغييرات تدريجية صغيرة على نمط حياتك للمساعدة في إنقاص وزنك لسنوات قادمة بدلا من إيجاد حل مؤقت.

محاولة التسرع في النتائج

قد يبدو التفكير في فقدان الوزن على أنه سباق ماراثون وليس سباق سريع، مبتذلا، ولكنه قد يكون مفتاح نجاحك. إن فقدان الوزن ليس رحلة خطية، لذلك من الطبيعي تماما مواجهة عقبات أو انتكاسات على طول الطريق.

ويمكن أن تؤدي محاولة تسريع العملية عن طريق خفض السعرات الحرارية بشكل كبير، إلى الإرهاق وفقدان كامل للحافز.

ولا تبني تقدمك على نتائج مرئية، ابحث عن علامات خارج النطاق مثل:

  • زيادة الطاقة.
  • تحسين المزاج.
  • الاتساق مع العادات الصحية.
  • مزيد من الاستمتاع وتقليل الخوف من العادات الصحية.
  • التمرين يصبح أسهل.
  • الصورة الذاتية الإيجابية.

فقدان مسار السعرات الحرارية الخاصة بك

من المعروف أن فقدان الوزن لا يمكن أن يحدث إلا عندما يكون جسمك في حالة نقص في السعرات الحرارية.

ويجب أن تحرق سعرات حرارية أكثر مما تستهلك بطريقة آمنة وخاضعة للرقابة للحفاظ على طاقتك وخفض الوزن.

وتعد التطبيقات وأجهزة تتبع اللياقة البدنية والساعات الذكية كلها طرقا سهلة لتتبع السعرات الحرارية والتحلي بالصدق بشأن عادات الأكل الخاصة بك.

وتعد المشروبات المحلاة السبب الأكبر لإضافة السعرات الحرارية المخفية، لذلك لا تنس إضافتها إذا كنت تتبع وجباتك.

عدم تناول وجبة الافطار

يُعرف الإفطار بأنه أهم وجبة في اليوم - وهناك سبب وجيه لذلك.

وتقول NHS: "يمكن أن يؤدي تخطي وجبة الإفطار إلى تناول وجبات خفيفة غير مخطط لها وغير صحية في منتصف النهار". إن إعداد جسمك لليوم وبدء عملية الأيض يوفران تدفقا للطاقة ويمكن أن يساعدك حتى على حرق المزيد من السعرات الحرارية على مدار اليوم.

وحاول تناول وجبات الإفطار الغنية بالألياف والمليئة بالحبوب الكاملة والشوفان والفواكه.

- قلة الدهون لا تعني دائما انخفاض السعرات الحرارية

إذا كانت خطة إنقاص وزنك تعتمد على تتبع السعرات الحرارية، فتحقق دائما من عدد السعرات الحرارية للعناصر الغذائية قبل افتراض أنها مناسبة بشكل جيد.

الإفراط في ممارسة الرياضة

في حين أن التمرين هو أحد المكونات الرئيسية لفقدان الوزن، إلا أن الإفراط في القيام بأي شيء يمكن أن يكون له تأثير سلبي على صحتك.

ويترك روتين التمرينات الرياضية القاسية والمكثفة القليل من الوقت لإصلاح عضلاتك وتجديدها.

وتلعب العضلات دورا رئيسيا في إذابة السعرات الحرارية، لذلك لا تقلل من أهمية يوم الراحة والتمارين الخفيفة بين تلك التدريبات القوية.

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية