خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أكثر الكلمات انتشاراً

إعلان

بالفيديو.. تعرف على تفاصيل أول عملية زرع قلب خنزير بالإنسان

12:50 م الخميس 13 يناير 2022
بالفيديو.. تعرف على تفاصيل أول عملية زرع قلب خنزير بالإنسان

دكتور محمد محي الدين

كتبت - ندى سامي:

أدى البحث الرائد الذي أجراه الدكتور باكستاني محمد محي الدين، إلى إجراء أول عملية زراعة قلب خنزير في جسد إنسان في التاريخ، لشخص أمريكي يدعى ديفيد بينيت بالغ من العمر 57 عامًا.

يعتبر الدكتور محمد محي الدين، أستاذ الجراحة في كلية الطب بجامعة ميريلاند، أحد أبرز الخبراء في العالم في علم زراعة الأعضاء الحيوانية، والمعروف باسم "xenotransplantation"، وقام بتأسيس برنامج "Cardiac Xenotransplantation" بالتعاون مع الدكتور بارتلي جريفيث، الذي أجرى عملية زراعة قلب الخنزير.

ووفقًا لموقع كلية الطب بجامعة ميريلاند، قال محي الدين: "نحن جميعًا متحمسون جدًا لرؤية قلب الخنزير ينبض بشكل طبيعي في جسد ديفيد، لقد كان أدائه جيدًا للغاية حتى الآن، حتى بما يتجاوز توقعاتنا، حيث لم نر أي علامات للرفض".

وأشار أستاذ الجراحة، إلى أن الفريق قام بتعديل 10 جينات في قلب الخنزير، مما أدى إلى القضاء على 4 أخرين، موضحًا أن 3 منهم مسؤولون عن إنتاج الأجسام المضادة التي تسبب الرفض، وتم القضاء على جين واحد للتحكم في نمو الخنازير وأعضائها.

وأضاف أن مئات الآلاف من الأشخاص في جميع أنحاء العالم يحتاجون إلى أعضاء، ولسوء الحظ قد لا يكونوا مؤهلين لعملية زراعة القلب.

اقرأ أيضًا: مشاهد من عملية زراعة قلب خنزير لمريض بشري "فيديو"

وتابع: "إذا أصبحت الأنسجة المأخوذة من الخنزير متاحة بسهولة، وتم وضعها في أجساد هؤلاء المرضى، فيمكنهم جميعًا الحصول على قلوب أو أي أعضاء أخرى من تلك الحيوانات المعدلة، مما يساهم في إنقاذ حياة الكثير من المرضى، وستتغير قواعد اللعبة إذا نجحت عملية الزرع هذه، حيث ستتوفر جميع الأعضاء بسهولة ويمكن زرعها".

وعمل العلماء على تطوير الخنازير حتى لا يرفض جسم الإنسان أعضائها، وقد تسارعت الأبحاث في العقد الماضي من خلال تقنيات جديدة لتحرير الجينات والاستنساخ.

وتأتي عملية زرع القلب بعد أشهر فقط من نجاح الجراحين في نيويورك في ربط كلية خنزير معدل وراثيًا بشخص ميت دماغيًا.

وبعد عملية الزرع، يعمل القلب الجديد ويقوم بالفعل بمعظم وظائفه، وتتم حاليًا مراقبة بينيت عن كثب، بحثًا عن أي علامات تشير إلى رفض جسده للعضو الجديد، لكن خلال الـ48 ساعة الأولى "الفترة الحرجة" مرت دون وقوع حوادث.

كما تتم مراقبته أيضًا بحثًا عن العدوى، بما في ذلك الفيروس الارتجاعي للخنازير، وهو فيروس لدى الخنازير قد ينتقل إلى البشر على الرغم من أن الخطر يعتبر منخفضًا.

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية