خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أكثر الكلمات انتشاراً

إعلان

تمدد «الأورطي».. كيف تحمي الشريان الرئيس في جسمك؟

11:00 م الخميس 11 يناير 2018
تمدد «الأورطي».. كيف تحمي الشريان الرئيس في جسمك؟

كتب – مصطفى عريشة

يتعرض كثير من كبار السن للإصابة بتمدد الشريان الأورطي نتيجة ضعف جداره فيصبح قابلًا للتمدد تحت ضغط الدم المرتفع، وفي بعض الأحيان يصل التمدد إلى الانفجار ما يعرض حياة المريض للخطر.. فما هي طرق الوقاية وعلاج تمدد الشريان الرئيس في جسم الإنسان؟

الدكتورة سلوى سويلم، أستاذ جراحة القلب والأوعية الدموية بجامعة عين شمس، تقول إن أهم خطوة للوقاية من تمدد شريان الأورطي هي انتظام ضغط الدم في جسم الإنسان.

وتضيف «سويلم» أن جزء من تمدد الشريان يكون له عوامل وراثية وأكثرها تكون لأصحاب طول القامة والنحفاء لأن لديهم مشكلات في الأوردة، موضحة أن التمدد إذا كان كبير قد يؤدي إلى شرخ في الشريان وخطورة الشرخ تكون حسب موقعه، فإذا كان أعلى الشريان أو أسفله يكون خطر أما إذا كان في منتصف الشريان لا يحتاج إلى عملية ويلتئم بعد فترة.

وتوضح «سويلم» أن التمدد درجات ومعظم مرضى الضغط يحدث لهم تمدد في شريان الأورطي، لذلك يجب الحفاظ على انتظام الضغط، مشيرة إلى أن الأشعة المقطعية والموجات الصوتية تكشف ذلك ويمكن تداركه في مراحله المبكرة.

ويتفق الدكتور وليد الدالي، أستاذ جراحة الأوعية الدموية بكلية طب قصر العيني، مع الدكتورة سلوى في أهمية الحفاظ على انتظام ضغط الدم لتفادي الإصابة بتمدد الأورطي، وضبط نسبة السكر في الجسم، ويجب على أي شخص تجاوز عمره الـ65 عامًا إجراء أشعة على البطن «سونار» للتأكد من سلامته لأن أغلب حالات تمدد شريان الأورطي يتم اكتشافها بانفجار الشريان.

أسباب الإصابة

يضيف «الدالي» أن تصلب الشرايين من أبرز أسباب الإصابة بتمدد شريان الأورطي، ما يجعل كبار السن الأكثر عرضة للإصابة، لافتًا إلى أن الشريان إذا زاد تمدده عن 5.5 سنتيمتر للرجال، و5 سنتيمتر للسيدات يكون بصدد الانفجار.

وحدد «الدالي» أسبابًا واضحة تؤدي لتمدد الشريان منها: التقدم في السن وبالأخص الذكور، والتدخين، وارتفاع نسبة الدهون بالدم، وارتفاع ضغط الدم ومرض السكري.

يؤكد «الدالي» أن الأسباب قد تشمل أمراض وراثية، مثل: متلازمة مارفان، ومتلازمة تيرنر، أو الأمراض التي تسبب خلل في تركيب الأنسجة الضامة مثل مركب «بهجت» أو متلازمة أهلردانلوس، بالإضافة إلى العدوى البكتيرية بالدم مثل الزهري أو السلامونيلا.

العلاج

ينقسم العلاج إلى 3 اتجاهات:

الموجات فوق الصوتية

في حالة أن التمدد لا يسبب أي أعراض وشكل التمدد مغزلي وحجمه لا يزيد عن 5 سم، ومعدل التمدد السنوي أقل من 1 سم، وهذا العلاج يكون عن طريق ضبط ضغط الدم والإقلاع عن التدخين وضبط نسبة الدهون بالدم فضلًا عن المتابعة الروتينية بالموجات فوق الصوتية.

العلاج الجراحي

إذا كان التمدد مصاحب بأعراض أو حجمه يزيد عن 5 سم، أو معدل التمدد السنوي أكثر من سنتيمتر واحد، أو يكون شكل التمدد حويصلي، يتم استبدال الجزء المتمدد من الشريان بشريان صناعي تتم خياطته من أعلى وأسفل مع الجزء السليم من الشريان.

العلاج التداخلي

بتركيب دعامة مغلفة داخل تمدد الشريان الأورطي والهدف منها تقليل الضغط على جدران الشريان المتمددة ومنع حدوث انفجارها، مع الحفاظ على توصيل الدم إلى الساقين، وتتم عن طريق فتحة جراحية صغيرة بكلا الفخذين من دون الحاجة إلى فتح البطن أو الصدر جراحيًا.

صحتك النفسية والجنسية