خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

6 مخاطر لإهمال علاج قصور الغدة الدرقية.. بينها العقم

10:41 ص الأربعاء 23 مايو 2018
 6 مخاطر لإهمال علاج قصور الغدة الدرقية.. بينها العقم

إعلان

كتبت- رغدة مرزوق

عندما لا تفرز الغدة الدرقية كمية كافية من هرمون الغدة الدرقية، يُطلق على الشخص بأنه لديه مشكلة قصور الغدة الدرقية أو الغدة الدرقية غير النشطة.

ووفقا لموقع «Medical Daily»، من المهم أن يكون الشخص على دراية بأعراض المشكلة وفحص مستويات الهرمونات إذا شك بأنه يعاني من مشكلة بالغدة الدرقية، وذلك لأن في حالة عدم علاج قصور الغدة الدرقية يمكن أن يؤدي إلى مضاعفات عديدة على المدى البعيد وتشمل:

1- مرض القلب

ربطت الأبحاث السابقة قصور الغدة الدرقية بمضاعفات مختلفة مثل عدم انتظام ضربات القلب، زيادة مستويات الكوليسترول منخفض الكثافة، وتراكم السوائل على القلب مثل انصباب التامور.

ووفقا لمراجعة أُجريت عام 2017، يمكن أن ينتج عن قصور الغدة الدرقية انخفاض النتاج القلبي، زيادة المقاومة الوعائية المجموعية، تصلب الشرايين، وغيرها من الأمور.

2- تضخم الغدة الدرقية

يؤدي تضخم الغدة الدرقية التي تقع في قاعدة الرقبة إلى تورم المنطقة بشكل غير طبيعي والذي بدوره يمكن أن يؤدي إلى صعوبة في التنفس والبلع، وعادة ما يحدث التورم عندما تتلف الغدة الدرقية بسبب نقص أو مرض مثل قصور الغدة الدرقية، نقص اليود، سرطان الغدة الدرقية أو مرض جريفز.

ووفقا لمركز «Ulca Health» الطبي، تشمل عوامل خطر تضخم الغدة الدرقية الجنس الأنثوي، العمر فوق 40 عامًا، عدم الحصول في النظام الغذائي على كمية كافية من اليود، الإقامة في منطقة موبوءة، وتاريخ العائلة المرضي.

3- العقم والعيوب الخلقية

وفقا للدكتور «جاني جينسين» اخصائي خصوبة بعيادات مستشفى مايو كلينيك، يمكن لمستويات هرمون الغدة الدرقية أن تتدخل بإطلاق البويضة من المبيض ما يُضعف من الخصوبة.

بجانب أن الخصوبة ليس فقط المشكلة التي يمكن أن تواجهها المرأة، حيث يعد هرمون الغدة الدرقية مهما لنمو المخ خاصة في الثلث الأول من الحمل، ولذلك هناك رابط بين قصور الغدة الدرقية بارتفاع خطر العيوب الخلقية، والمشاكل الفكرية والتنموية.

اقرأ أيضًا: 6 أسباب لضعف نشاط الغدة الدرقية.. بينها «الكرنب»

4- مخاطر بالصحة العقلية

لم يتم فهم العلاقة بين قصور الغدة الدرقية والاكتئاب جيدا على الرغم أن هناك اعتقاد بأن الاكتئاب ربما يكون عرض محتمل لقصور الغدة الدرقية.

5- مشاكل أثناء سن البلوغ

الأطفال والمراهقون المصابون بالغدة الدرقية غير النشطة ربما يواجهوا عدد من المشكلات مثل تأخر سن البلوغ، نمو عقلي ضعيف، ضعف الأداء المدرسي، عدم انتظام الدورات الشهرية.

6- تلف الأعصاب

غالبًا ما يحدث اعتلال الأعصاب المحيطية بسبب مرض السكري، ولكن ربما يحدث أيضًا بسبب قصور الغدة الدرقية في الحالات غير الشائعة، ويسبب هذا الاضطراب تلف الأعصاب الطرفية وهي الأعصاب التي تربط المخ والحبل الشوكي وبقية الجسم.

ووفقا للدكتور «تود نيبولدت» أخصائي حاصل على شهادة في الطب الباطني والغدد الصماء والتمثيل الغذائي من عيادة مايو (Mayo Clinic)، بالرغم أن الرابط مازال غير واضحا، يمكن لقصور الغدة الدرقية أن تسبب احتباس السوائل وينتج عن ذلك تورم الأنسجة التي تضغط على الأعصاب الطرفية.

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

صحتك النفسية والجنسية