الأنيميا التكسيرية.. أسبابها وطرق التعامل معها

06:37 م الثلاثاء 08 مايو 2018
الأنيميا التكسيرية.. أسبابها وطرق التعامل معها

الأنيميا التكسيرية

إعلان

كتبت - أسماء أبوبكر

الأنيميا لا ترتبط دائما بسوء التغذية، فهناك أنواع كثيرة من بينها الأنيميا التكسيرية، التي تصل خطورتها في بعض الأحيان إلى احتمالية الوفاة، فما أسبابها؟ وكيف يتم التعامل معها طبيا؟

وراثية & مكتسبة

الأنيميا التكسيرية نوعان: وراثية، ومكتسبة وفقا لما يقوله الدكتور محمد رشدي، أستاذ أمراض الدم بكلية الطب جامعة القاهرة، موضحا أن الوراثية تظهر في الأطفال في سن مبكر وترجع إلى وجود مشكلة في جدار خلية الدم الحمراء أو في تركيب الهيموجلوبين الموجود في خلايا الدم الحمراء.

يضيف أستاذ أمراض الدم أن المكتسبة تحدث في أي سن وسببها الرئيسي هو وجود خلل في جهاز المناعة يؤدي لمهاجمة الأجسام المضادة خلايا الدم الحمراء بدلا من مهاجمة الأجسام الغريبة، وغالبا ما تكون السيدات أكثر عُرضة للاصابة بهذا النوع.

تتفق مع ذلك الدكتورة هناء فتحي، أستاذ مساعد أمراض الباطنة والدم بكلية الطب جامعة عين شمس، مضيفة أن مهاجمة جهاز المناعة لخلايا الدم الحمراء وتكسيرها يؤدي إلى نقص نسبة الهيموجلوبين وزيادة نسبة الصفراء في الجسم، ذلك في النوع المناعي (المكتسب) خاصة.

أعراض ومضاعفات

أعراض الأنيميا التكسيرية تتشابه مع أنواع الأنيميا الأخرى، وفقا لما يؤكده الدكتور محمد رشدي والدكتورة هناء فتحي، حيث يعاني المريض من عدم القدرة على بذل مجهود والشعور بالإجهاد، ارتفاع نسبة الصفراء في الجسم، تتمثل مضاعفاتها في بعض الأحيان في تضخم الطحال والتأثير على الكبد والقلب.

أشار رشدي إلى أن بعض أنواع الأنيميا التكسيرية الوراثية كأنيميا البحر المتوسط من الممكن أن تؤدي لمضاعفات خطيرة في بعض الأحيان، لدرجة تصل إلى وفاة المريض في سن الشباب (أواخر العشرينيات أو أوائل الثلاثينات) نتيجة ترسب الحديد في القلب.

فحوصات مطلوبة

وفقا لـ«فتحي»، يحتاج المريض إلى إجراء بعض الفحوصات والتحاليل الطبية قبل بدء العلاج هى: صورة الدم، نسبة الصفراء، أحيانا يتطلب الأمر عمل بذل نخاع، لتشخيص الحالة جيدا.

وسائل علاجية

الأنيميا التكسيرية الوراثية تعتبر مرض مزمن لا يمكن التخلص منه نهائيا ويساعد العلاج على السيطرة عليه وليس التخلص منه نهائيا، وفقا لما يؤكده الدكتور محمد رشدي، موضحا أن العلاج يكون تدعيمي وغالبا ما يحتاج المريض لنقل دم حسب الحالة، فضلا عن تناول أدوية حاملة للحديد وربما تستدعي بعض الحالات التدخل الجراحي لاستئصال الطحال.

أما علاج الأنيميا التكسيرية المكتسبة (المناعية)، يختلف حسب السبب، ففي بعض الحالات يمكن أن تكون ناتجة عن الاصابة بمرض ما كالذئبة الحمراء أو أحد أمراض سرطانات الدم المزمنة، بالتالي التخلص منها يستلزم علاج المرض المسبب لها أولا، فضلا عن أن المريض يحتاج لتناول كورتيزون وأدوية مثبطة للمناعة لتقليل الأجسام المضادة التي تؤدي لتكسير خلايا الدم الحمراء، وفقا لـ«رشدي».

تتفق فتحي مع ذلك، مضيفة أن المريض غالبا ما يحتاج إلى نقل دم إذا كانت نسبة الهيموجلوبين أقل من 8، ويسهم استئصال الطحال في وقف تكسير خلايا الدم الحمراء، لأنه يساعد في تصنيع الأجسام المضادة التي تهاجم هذه الخلايا.

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

صحتك النفسية والجنسية