خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

خطأ يقع فيه مرضى الكلى.. عليك تجنبه

11:08 ص الخميس 30 أغسطس 2018
خطأ يقع فيه مرضى الكلى.. عليك تجنبه

إعلان

كتبت- ضي جمال

يعتقد بعض مرضى الكلى أن الامتناع عن تناول بعض العناصر الغذائية أو تقليل كمية السعرات الحرارية تساعد في تحسين وظائف الكلى، ولكن بحسب الأطباء هذا "اعتقاد خاطىء" ويؤثر سلبا على الكلى.

قالت الدكتورة ألفت عبد الحليم، استشاري التغذية العلاجية بمستشفى الشروق- إحدى مستشفيات مجموعة كليوباترا- يتم تصنيف مرضى الكلى إلى نوعين؛ الأول من يعانون مشاكل في الكلى نتيجة الضغط أو السكر أو أي من الأسباب البدنية الأخرى دون أن يصلوا إلى مرحلة الغسيل الكلوي المنتظم، أما النوع الثاني هم من يعانون من المغص الكلوي ويغسلون بشكل منتظم.

بالنسبة للنوع الأول، قالت استشاري التغذية العلاجية، إنه يُفضل تقنين كمية البروتينات التي يحصل عليها المريض؛ خاصة أن جميع التوصيات العالمية أكدت ضرورة التقنين وليس المنع التام لتناول البروتينات، بحيث يتناول المريض كميات معتدلة تتراوح من 0.7 لـ 0.8 جرام بروتين لكل جرام من الوزن.

وأكدت عبدالحليم ضرورة أن يجري المريض تحاليل (البوتاسيوم- الماغنسيوم- الفوسفات) حتى يُوضع نظام غذائي صحي له بناء على نسبة تلك المعادن في الدم، موضحة أنه من الخطأ أن يمنع المريض من تلقاء نفسه تناول أنواع معينة من الأطعمة ويُكثر من أطعمة أخرى.

وأضافت أن الإكثار أو التقليل من الأطعمة الغنية بتلك المعادن يعمل على التقدم خطوة في طريق الغسيل الكلوي.

وبالنسبة لمرضى النوع الثاني، قالت استشاري التغذية العلاجية، إن معظم عمليات الغسيل الكلوي المتاح حاليا في مصر هو غسيل دموي كل 3 أيام، حيث يتعرض المريض لجهاز الغسيل والذي بدوره يزيل كافة عوادم الهضم التي كانت تقوم بها الكلي، وهنا يقع كثيرون من المرضى في خطأ الامتناع أو تقليل تناول البروتينات وبعض العناصر الغذائية الأخرى بشكل كبير بهدف تخفيف وظائف الكلى.

وأكدت عبدالحليم أن خطأ التقليل من البروتينات قبل جلسة الغسيل من الأخطاء المتداولة بين المرضى، موضحة أن مريض الكلى قبل الجلسة يحتاج إلى تناول سعرات حرارية وبروتينات أعلى من الطبيعي لأن جهاز الغسيل أثناء الجلسة يبدأ بإزالة بعض الأحماض الأمنية والبروتينات والمعادن غير الضارة والتي يحتاجها المريض، وبالتالي لا بد من تعويض الجسم بالبروتينات والسعرات الحرارية أكثر من الطبيعي قبل كل جلسة.

وأشارت إلى أن النظام الغذائي لمريض الكلى يختلف من مريض لآخر حسب تحاليل كل شخص، وعدد السعرات الحرارية ونسبة العناصر الغذائية تحدد وفقا لنتيجة التحاليل التي يقوم بها المريض بشكل دوري.

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

صحتك النفسية والجنسية