بعد وفاته أمس.. كيف أنهت الأزمة القلبية حياة المخرج سمير سيف؟

08:53 م الثلاثاء 10 ديسمبر 2019

إعلان

الكونسلتو

غيب الموت المخرج الكبير سمير سيف، أمس الاثنين، نتيجة الإصابة بأزمة قلبية مفاجئة، جعلته يرحل عن عالمنا عن عمر ناهز الـ72 عامًا.

ويعد المخرج سمير سيف واحدًا من أهم مخرجى السينما المصرية، وله العديد من الأعمال السينمائية، التي ستظل بحروف من النور في تاريخ صناعة السينما، مثل المشبوه، والهلفوت، وشمس الزناتي، ومعالي الوزير.

يستعرض "الكونسلتو" في التقرير التالي، كل ما تريد معرفته عن الأزمة القلبية، وفقًا للدكتور عادل الأتربي، أستاذ أمراض القلب والأوعية الدموية بكلية الطب جامعة عين شمس.

أعراض الأزمة القلبية

- آلام شديدة في الصدر.

- ضيق التنفس.

- كثرة التعرق.

- الرعشة.

- تورم الأطراف.

- فقدان الوعي.

اقرأ أيضًا: أعراض تنذر بالأزمة القلبية.. استدعي الإسعاف فورا

أسباب الأزمة القلبية

تحدث الإصابة بالأزمة القلبية، نتيجة تكون جلطات داخل أحد الشرايين التاجية، مما يؤثر سلبًا على عملية تدفق الدم عبر الشريان المتضرر، وبالتالي لا تتمكن عضلة القلب من الحصول على التروية الدموية اللازمة.

وبعد مرور الموت من نقص نسبة الدم المحمل بالأكسجين الواصل إلى القلب، يتعرض جزء من النسيج العضلي للتلف، الأمر الذي يزيد من خطر الإصابة بالذبحة الصدرية.

وإذا لم يتم نقل المريض إلى أقرب مستشفى فور التعرض للأعراض السابقة، قد تتفاقم الحالة لتصل إلى حد الإصابة بفشل عضلة القلب أو كما يسميه الأطباء بـ"الأزمة القلبية".

عوامل تسبب الإصابة بالأزمة القلبية

- تقدم العمر، فالرجال معرضون لخطر الإصابة بالأزمة القلبية بداية من سن 45 عامًا، والنساء من سن 55 عامًا.

- التاريخ العائلي للمريض، فالأبناء يكونون أكثر عرضة للإصابة بهذا المرض، إذا كان الأب عانى قبل ذلك من أمراض القلب، ولا سيما الأزمة القلبية.

- تسمم الحمل الذي يتعرض له بعض الحوامل، إذا لم يتم علاجه فور الإصابة به، قد يتسبب في ارتفاع ضغط الدم بشكل كبير، مما يؤدي إلى الإصابة بالأزمة القلبية.

قد يهمك: منها إجهاد العمل.. أعراض تضاعف الإصابة بالأزمة القلبية 3 مرات

طرق تشخيص الأزمة القلبية

- فحص إكلينيكي ومتابعة الأعراض.

- رسم قلب.

- تصوير القلب بالموجات الكهرومغناطيسية.

- عمل مسح ذري لعضلة القلب.

- اختبارات الدم، لقياس نسب إنزيمات خاصة بخلايا عضلة القلب في الدم.

علاج الأزمات القلبية

يتوقف علاج الأزمة القلب على معرفة السبب المؤدي لها عن طريق إجراء الفحوصات السابقة، ومن ثم يقوم الطبيب بتحديد طريق العلاج المناسبة للمريض، ومنها:

- تناول الأدوية المذيبة للجلطات، مثل الأسبرين.

- تسليك الشرايين المسدود جراحيًان مع تركيب دعامة معدنية، لمنع انسدادها مرة أخرى.

- تركيب أجهزة ضبط وتنظيم نبضات القلب.

قد يهمك أيضًا: بالخلايا الجزعية.. بريطانيا تبتكر علاجًا جديدًا للأزمات القلبية

طرق الوقاية من الأزمات القلبية

- الإقلاع عن التدخين.

- تجنب الأطعمة الدسمة، لأنها تتسبب في ارتفاع نسبة الكوليسترول والدهون الثلاثية بالجسم.

- تناول كميات وفيرة من المياه يوميًا، لأنها تحسن من عملية تدفق الدم إلى جميع أعضاء الجسم.

- المواظبة على ممارسة التمارين الرياضية بشكل يومي، لأنها تعمل على تنشيط الدورة الدموية.

- اتباع نظام غذائي متكامل العناصر الغذائية، وأبرزها البوتاسيوم والحديد والمغنيسيوم، لقدرتهم على تنشيط الدورة الدموية بالجسم، فضلًا عن ضبط ضغط الدم.

- عدم الإفراط في المشروبات المنبهة أو الأطعمة المملحة، لأن الكافيين والملح قد يتسببان في ارتفاع ضغط الدم بصور مفاجئة.

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية