خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

التهابات القولون.. الأسباب والأعراض وطرق العلاج

11:58 ص الجمعة 15 فبراير 2019
التهابات القولون.. الأسباب والأعراض وطرق العلاج

التهاب القولون

إعلان

كتبت- حسناء الشيمي

التهاب القولون من المشكلات التي تؤرق أصحابها وتتسبب في تعرضهم للآلام الشديدة، واضطرابات في عملية الإخراج، فما سببها، وكيف يمكن علاجها؟

أسباب التهاب القولون

أكد الكتور محمد نبيل يوسف، أستاذ الكبد والجهاز الهضمي بجامعة القاهرة، أن أسباب التهابات القولون متعددة فتشمل عدة عوامل أبرزها:

  • التهابات ناتجة عن وجود ميكروبات في القولون.
  • التهابات ناتجة عن وجود طفيليات خاصة الاميبا.
  • التهابات ناتجة عن الإصابة بالدرن وهي عبارة عن بكتيريا عفوية تسمى البكتريا المتفطّرة السليّة.
  • الإصابة بالقولون التقرحي ومرتبط بالجهاز المناعي.
  • التهابات ناتجة عن اتباع بعض العادات الخاطئة كالافراط في تناول الوجبات الحارة، الدسمة، عدم شرب الماء، إهمال تناول الخضروات.

قد يهمك: كل ما تريد معرفته عن الدرن (السل)

أعراض التهاب القولون

وعند إصابة شخص بالتهاب القولون يعاني من أعراض واضحة تشمل الشعور بـ:

  • آلام شديدة في البطن.
  • انتفاخ في البطن.
  • الشعور بالتعنية.
  • الإسهال وفي الحالات المتقدمة يكون دموي.
  • اضطراب في ضربات القلب.
  • ضيق في التنفس.

اقرأ أيضا: ما العلاقة بين انتفاخ القولون واضطراب ضربات القلب؟

تشخيص التهاب القولون

ويعتمد تشخيص التهاب القولون على اتباع الطبيب المعالج عدة خطوات أهمها:

  • التعرف على التاريخ المرضي للمريض.
  • متابعة الأعراض التي يعاني منها.
  • الخضوع لتحليل ومزرعة براز.
  • الخضوع لفحص دلالات الالتهاب.
  • عمل تصوير بالموجات الصوتية "سونار".
  • الخضوع لعمل منظار على البطن.

علاج التهاب القولون

وبما أن التهاب القولون له أسباب متعددة فعلاجه يعتمد على علاج السبب المؤدي له فإذا كان المصاب يعاني من:

  • وجود ميكروب يخضع لمضادات حيوية.
  • طفيلية يخضع لأدوية مضادة للطفيليات.
  • الدرن يتناول علاج الدرن.
  • القولون التقرحي يخضع لعلاج مناعي كالكورتيزون.

أما إذا كان ناتجا عن اتباع بعض العادات الخاطئة، فعلاجه يكون بتجنب تلك العادات تماما خاصة أنه يكون مؤقت، مع تقديم علاج للأعراض المصاحبة.

الوقاية من تحول الالتهاب لقرحة القولون

  • المواظبة على الأدوية وعلاج التهاب القولون بعد استشارة الطبيب.
  • تجنب الوجبات الجاهزة قدر المستطاع خاصة أنها تكون مجهولة المصدر ونظافتها غير مضمونة.
  • الحرص على تناول الخضروات والفواكه الغنية بالألياف التي تذوب في الماء لدورها في تحسين حركة القولون.
  • المواظبة على شرب كميات كافية من الماء على مدار اليوم.
  • تجنب الوجبات الدسمة قدر المستطاع لأن الدهون تهيج القولون.
  • تجنب الأطعمة الحارة لأنها تثير القولون.

اقرأ أيضا: «القولون العصبي» قد يكون منذر لأمراض خطيرة فكيف تعالجه؟

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

صحتك النفسية والجنسية