خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أكثر الكلمات انتشاراً

إعلان

احذر تأثير الالتهابات على القلب.. الأعراض الأولية والمضاعافات

04:51 م الخميس 21 فبراير 2019
 احذر تأثير الالتهابات على القلب.. الأعراض الأولية والمضاعافات

صحة القلب

كتبت- أسماء أبوبكر

تعتبر الالتهابات من المشاكل الصحية البسيطة التي يتعرض لها الجسم، سواء في الحلق أو اللوزتين أو اللثة أو غيرها من أجزاء الجسم، إلا أن إهمالها يسبب مضاعفات كثيرة لأعضاء حيوية في الجسم، وعلى رأسها القلب.

مضاعفات التهاب اللوزتين على القلب:

وعن مضاعافات التهاب اللوزتين، قال الدكتور باسم ظريف، استشاري أمراض القلب بمعهد القلب القومي في تصريحات خاصة لـ«الكونسلتو»: إن التهابات الجسم قد تؤثر بصفة عامة على القلب خاصة إذا اُهمل علاجها، وإن التهاب اللوزتين المتكرر والمصاحب بالتهابات وتورمات في المفاصل، قد يؤدي إلى الإصابة بالحمى الروماتيزمية التي يكون لها تأثير مباشر على القلب، خاصة الصمامات، والأطفال أكثر عُرضة لمثل هذه المضاعفات في الغالب.

تأثير الالتهابات الصدرية على القلب:

وأضاف ظريف، إن الالتهابات الصدرية، خاصة إذا تحولت من حادة إلى مزمنة، قد تؤدي إلى ضعف عضلة القلب، أو تضخم الجهة اليمنى من القلب وارتفاع في ضغط الشريان الرئوي، مستطردا إن أي التهاب في أي مكان بالجسم قد يؤدي إلى الإصابة بميكروب بكتيري وحدوث تليفات أكثر على صمامات القلب؛ لكن لا يحدث ذلك إلا إذا كان يوجد بالفعل إصابة سابقة في الصمام.

التهابات اللثة والقلب:

وأوضح استشاري أمراض القلب، أن التهابات اللثة تضر القلب أيضا، كما ينتشر ميكروب من اللثة إلى الجسم نتيجة التهابها مع وجود بداية إصابة في أحد صمامات القلب، قد يؤدي إلى وصول هذا الميكروب إلى أحد صمامات القلب التالفة سابقا ويستقر فيها مسببا مزيد من التليفات للصمام.

الأعراض الأولية:

المضاعفات التي تسببها التهابات الجسم للقلب تبدأ في الظهور في عدد من الأعراض، تتمثل وفقا لظريف، في:

• النهجان الشديد.

• الشعور بآلام في الصدر.

• الشعور باضطراب في ضربات القلب، وسرعة وعدم الانتظام.

• ارتفاع درجة الحرارة.

• الوهن العام والضعف.

علاج مضاعفات التهابات الجسم على القلب:

عن التعامل الطبي مع مضاعفات التهابات الجسم على القلب كحدوث التهابات بكتيرية على صمامات القلب، أوضح ظريف أن العلاج الدوائي هو الأساس لكن أحيانا تتطلب الحالة تدخلات جراحية إذا حدثت تليفات عظمى في الصمام، مشيرا إلى أن الفحص الإكلينيكي والسماعة والموجات الصوتية يساعد في تشخيص هذه المضاعفات.

ولتجنب المشاكل الصحية التي يمكن أن تسببها التهابات الجسم المختلفة للقلب؛ شدد ظريف على ضرورة معالجة أي التهاب على الفور سواء في اللثة أو غيره، حتى لا يؤدي إلى ميكروبات بكتيرية على صمامات القلب، ولا بد من زيارة الطبيب على الفور إذا صاحب التهاب اللثة أو خلافه ارتفاع في درجة الحرارة.

فيديو قد يعجبك:

صحتك النفسية والجنسية