احذر الإرهاق.. كيف يؤثر على صحة قلبك؟

09:57 م الإثنين 20 يوليه 2020
احذر الإرهاق.. كيف يؤثر على صحة قلبك؟

الإرهاق

إعلان

كتبت - ندى سامي:

يتحامل بعض الأشخاص على أنفسهم، بإنجاز العديد من الأعمال على مدار اليوم، فترتفع لديهم فرص الإصابة بالإرهاق المزمن، الذي يشكل خطرًا جسيمًا على صحة القلب والأوعية الدموية.

"الكونسلتو" يستعرض في التقرير التالي، تأثير الإرهاق على صحة القلب، وفقًا لموقع "Health line".

تأثير الإرهاق على صحة القلب

توصلت دراسة حديثة، إلى أن الإرهاق قد يتسبب في الإصابة بالرجفان الأذيني، وهو مرض يجعل ضربات القلب متسارعة وغير منتظمة، ويزيد من فرص التعرض للسكتات الدماغية أو فشل عضلة القلب.

ومن أعراض الرجفان الأذيني:

- ضيق التنفس.

- ألم في الصدر.

- الاختناق.

- التعب العام.

- التعرق المفرط.

وأشارت الدراسة المنشورة بدورية "يوربيان جورنال أوف بريفينتف كارديولوجي"، الصادرة عن الجمعية الأوروبية لأمراض القلب، إلى أن الإرهاق يرتبط بالالتهاب وزيادة معدل استجابة الإجهاد الفسيولوجي بالجسم.

وعندما يحدث كلا الأمرين بشكل مزمن، قد يكون لهما آثار خطيرة ومدمرة على أنسجة القلب، بحسب نتائج الدراسة.

وقال الدكتور ماثيو بودوف، طبيب القلب في كلية الطب بجامعة كاليفورنيا، وأحد المشاركين في الدراسة، إن الإرهاق الشديد يؤدي إلى ارتفاع مستوى هرمون الأدرينالين، مما يؤثر سلبًا على صحة القلب، وقد يصل الأمر إلى حد الإصابة بمتلازمة التعب المزمن والمعروفة أيضًا باسم "عدم تحمل الجهد الجهازي".

اقرأ أيضًا: الشعور بالإرهاق علامة على الإصابة بهذه الأمراض

عوامل تسبب الإرهاق المزمن

وأوضحت الدراسة أن هناك عوامل تؤدي إلى الإصابة بالإرهاق المزمن، ومن ثم إلحاق الضرر بصحة القلب، ومنها:

- العمل اليومي بدوام كامل بشكل ثابت وروتيني.

- القيام بأكثر من وظيفة في آن واحد، قد يكون سببًا وراء للإصابة بالتوتر والقلق، وكلاهما من العوامل تؤدي إلى الإصابة بالإرهاق.

- عدم الحصول على قسطٍ كافٍ من النوم بشكل يومي.

- التعرض للأزمات النفسية الشديدة، مثل الصدمات العاطفية.

نصائح للتغلب على الإرهاق

- الخلود للراحة والحصول على قسطٍ كافٍ من النوم.

- تجنب الضغط العصبي بقدر الإمكان والسيطرة على نوبات الغضب العارمة.

- اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن.

- شرب كميات وفيرة من المياه، لتحسين تدفق الدم إلى جميع الأعضاء الحيوية.

- استشارة الطبيب النفسي، للتخلص من التوتر والضغوطات الحياتية التي تتسبب في الإصابة بالإرهاق، لتجنب حدوث أي مضاعفات خطيرة تضر بصحة القلب.

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

إعلان

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية