خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

لمرضى الربو.. أسباب التعرض للنوبات الحادة

04:06 م السبت 15 مايو 2021
لمرضى الربو.. أسباب التعرض للنوبات الحادة

ازمات الربو الحادة

إعلان

كتبت- ندى سامي:

يعد التهاب مجرى الهواء والتهيج أمرًا شائعًا لجميع المصابين بالربو، ولكن من 5٪ إلى 10٪ من المرضى يعانون من نوبات ربو حاد، هناك عدد من المشكلات التي يمكن أن تزيد من فرص الإصابة بالربو الحاد، بما في ذلك الظروف الصحية الأساسية والوراثة وعوامل نمط الحياة.

"الكونسلتو" يستعرض في التقرير التالي أسباب وأعراض نوبات الربو الحادة، وفقًا لـ "Very well health".

يعرف الربو الحاد أيضًا باسم الربو الشديد المستمر وهو حالة خطيرة جدًا يمكن أن تقلل بشكل كبير من جودة الحياة وقد تؤدي إلى مشاكل صحية أخرى إذا لم يتم علاجها بشكل صحيح، في بعض الحالات لا يمكن السيطرة على الربو الحاد حتى مع الاستخدام السليم لأدوية الربو.

أعراض الربو الحاد

يسبب الربو الشديد المعاناة من الأعراض الكلاسيكية التي تصيب جميع المصابين بالربو:

- صفير

- ضيق في التنفس

- سعال مزمن

يمكن أن تكون الأعراض أكثر حدة في أولئك الذين يعانون من الربو الحاد، يمكن أن يتسبب الربو الحاد أيضًا في مشاكل تنفسية أكثر خطورة، بما في ذلك:

- تنفس سريع

- يتسع الصدر ولا يعود إلى حالته الطبيعية حتى عند الزفير، إذ يصبح التنفس مجهدًا للغاية مع انكماش الصدر الذي يتسبب في شد الجلد بإحكام على الصدر والأضلاع مما يخلق مخططًا واضحًا للعظام

- فتحتي الأنف تتحرك بسرعة للداخل والخارج.

- زيادة تواتر مشاكل التنفس

-نوبات الربو الليلية شائعة.

- تحدث صعوبات في التنفس على مدار اليوم.

- تناول إلى الأدوية الطارئة عدة مرات في اليوم.

- المضاعفات قصيرة وطويلة المدى

- زيادة معدل ضربات القلب.

- يتحول لون الوجه والشفتين والأظافر إلى اللون الأزرق، لأن الدم يفتقر إلى الأكسجين.

- تقل وظيفة الرئة.

- تصبح الأنشطة اليومية أكثر صعوبة.

تختلف المدة التي تستغرقها النوبة اعتمادًا على سبب اندلاعها ومدى التهاب الشعب الهوائية، تستمر النوبات الشديدة لفترة أطول من النوبات الخفيفة، مع استمرار مشاكل التنفس لعدة ساعات وربما حتى بضعة أيام، في حالات نادرة يمكن أن يكون الربو الحاد قاتلاً.

قد يهمك: منها البيض.. 5 أطعمة ممنوعة على مرضى الربو

أسباب الإصابة بنوبات الربو الحادة

قد يكون سبب الربو الحاد فرط الحساسية تجاه المثيرات مثل حبوب اللقاح،الغبار، وبر الحيوانات،العطور، و تلوث الهواء، بينما تعرض هذه العوامل لخطر الإصابة بأي درجة من الربو خفيف أو متوسط أو شديد، ولكن تزداد فرص الإصابة بالربو الحاد وفقًا لعدد من العوامل والتي تتمثل فيما يلي:

  • العمر والجنس

في الأطفال يكون الأولاد أكثر عرضة للإصابة بالربو الحاد من الفتيات، ومع ذلك فإن الاتجاه يتغير في سن البلوغ، مع تقدمهن خلال فترة المراهقة تكون الفتيات والنساء الأكبر سنًا أكثر عرضة للإصابة بالربو الحاد.

بينما يعتقد الباحثون أن الهرمونات الجنسية تلعب دورًا مهمًا في فرص إصابتك بالربو الحاد، إلا أنه من غير الواضح كيف ولماذا.

  • السمنة

تزيد السمنة أيضًا من احتمالية الإصابة بالربو الحاد، يتسبب زيادة الوزن في خطر الإصابة بالربو الشديد وفقًا لعدد من الأسباب والتي تتمثل فيما يلي:

- قد يؤدي الضغط على الصدر والبطن من الوزن الزائد إلى إعاقة التنفس.

- تنتج الأنسجة الدهنية التهابًا يؤثر على المسالك الهوائية وقد يساهم في الإصابة بالربو الحاد.

- يستجيب الأشخاص ذوي مؤشر كتلة الجسم فوق 30 بشكل سيئ للأدوية المستخدمة لعلاج الربو، بما في ذلك الكورتيكوستيرويدات المستنشقة، يؤدي هذا إلى معاناة المصابين بالربو الخفيف أو المعتدل تدريجيًا من أعراض أسوأ.

التدخين

للتدخين تأثير سلبي على أي شخص سواء كان مصابًا بالربو أم لا، نظرًا لأنه يتسبب في تلف أنسجة الرئة ويتداخل مع قدرة الجهاز التنفسي على إبعاد المهيجات، فإنه يمثل مشكلة خاصة للأشخاص الذين يعانون من فرط الحساسية.

  • توقف التنفس أثناء النوم

انقطاع النفس الانسدادي النومي (OSA) هو اضطراب نوم شائع يتم فيه انسداد مجرى الهواء العلوي أثناء النوم، يمكن أن يسبب الشخير أو الاختناق أو اللهاث للهواء.

أثبتت بعض الأبحاث أن الربو وتوقف التنفس أثناء النوم يتعايشان بشكل متكرر وهو أمر غير مفاجئ بالنظر إلى أن OSA يؤثر على 20-34 ٪ من الناس، وجد أن المرضى الذين يعانون من الربو والذين يعانون أيضًا من OSA يعانون من السمنة المفرطة أكثر من أولئك الذين يعانون من الربو فقط، مما قد يؤدي إلى ظهور أعراض ربو أكثر حدة في المرضى الذين يعانون من كلتا الحالتين.

  • التهاب الجيوب الأنفية المزمن

يرتبط التهاب الجيوب الأنفية المزمن ارتباطًا مباشرًا بالربو، وهذا يعني أن الذين يعانون من كثرة التهابات الجيوب الأنفية و المعمرة حساسية الأنف هي أكثر عرضة لتطوير شكل من أشكال الربو.

في إحدى الدراسات تم أيضًا تشخيص إصابة حوالي 33٪ من المصابين بالتهاب الأنف المتوسط أو الشديد بالربو، كلما كان الالتهاب أكثر خطورة زادت شدة الربو.

  • مرض الجزر المعدي المريئي

ارتجاع المريء هو اضطراب مزمن في الجهاز الهضمي حيث لا ينغلق المريء تمامًا، مما يسمح لحمض المعدة بالعودة إلى الجهاز الهضمي، مع الارتجاع المعدي المريئي يؤدي تحفيز الجهاز العصبي المبهم في المريء عن طريق ارتجاع الحمض والالتهاب إلى انقباض مجرى الهواء وأعراض الربو.

ارتبط ارتجاع المريء بالربو غير المنضبط لأن هذه الأحماض من المعدة يمكن استنشاقها في الرئتين مما يؤدي إلى زيادة أعراض الربو.

اقرأ أيضًا: تعاني من الربو؟.. 5 أنواع من الشاي لتخفيف أعراضه (صور)

أمراض أخرى

تشمل الأمراض الأقل شيوعًا التي قد تلعب دورًا في الإصابة بالربو الحاد ما يلي:

-داء الرشاشيات القصبي الرئوي التحسسي: يحدث هذا الالتهاب الفطري في الرئة بسبب فرط الحساسية للمستضدات التي تستعمر الشعب الهوائية.

- متلازمة شيرج ستروس: حالة نادرة من أمراض المناعة الذاتية تسبب متلازمة شيرج ستروس التهاب الأوعية الدموية وتؤثر بشكل أساسي على الرئتين.

- نقص المناعة الأولية: تشمل أوجه القصور هذه في جهاز المناعة مجموعة واسعة من الاضطرابات، عند البالغين المصابين بالربو تؤدي الاضطرابات في كثير من الأحيان إلى تفاقم أعراض الربو.

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

صحتك النفسية والجنسية