خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

سكري الأطفال.. كيف يمكن التعايش معه؟

09:01 م الجمعة 10 سبتمبر 2021
سكري الأطفال.. كيف يمكن التعايش معه؟

سكري الأطفال

إعلان

كتب - كريم حسن:

يعتبر السكري من الأمراض المزمنة التي تتطلب اتباع نمط حياة صحي معين، للسيطرة على مستوى السكر في الدم، والوقاية من المضاعفات الصحية التي من المحتمل أن يتعرض لها المريض، خاصة وإن كان طفلًا.

يوضح "الكونسلتو" في السطور التالية، كيفية التعايش مع سكري الأطفال، وفقًا لما ذكره موقع "Kidshealth".

ماذا يحدث للأطفال عند الإصابة بالسكري؟

يعتبر الجلوكوز المصدر الرئيسي لإمداد خلايا الجسم بالطاقة، حيث ينتقل إليها عبر مجرى الدم من خلال هرمون الأنسولين، وعند الإصابة بمرض السكري من النوع 1، لا يستطيع الجسم إنتاج الأنسولين، وبالتالي لا يمكن للجلوكوز الوصول إلى خلايا الجسم، ما يجعل مستوى السكر في الدم يرتفع.

طرق التعامل الصحيح مع مصابي السكري من الأطفال

للتعايش مع مرض السكري لدى الأطفال، لابد من اتباع مجموعة من الخطوات الخاصة بنمط الحياة، والتي تشمل:

1- الحرص على أخذ الأنسولين تبعًا للوصفة الطبية

يجب أن يأخذ الأطفال والمراهقون المصابون بداء السكري من النوع الأول الأنسولين كجزء من خطة العلاج الخاصة بهم، حيث أن الأنسولين هو الدواء الوحيد الذي يمكنه الحفاظ على مستويات السكر في الدم في نطاق صحي.

وتعد الطريقة الوحيدة لإدخال الأنسولين إلى الجسم الحقن، ويحتاج معظم الأطفال إلى حقنتين أو أكثر يوميًا للحفاظ على مستويات السكر في الدم تحت السيطرة، وهو ما يتم تحديده وفقًا للطبيب المختص.

اقرأ أيضًا: دراسة: السكري من النوع الأول قد يتطور لدى الجنين

2- اتباع نظام غذائي صحي ومناسب

يعد اتباع نظام غذائي متوازن يتضمن خطة للوجبات جزءًا مهمًا من علاج مرض السكري من النوع الأول، لمساعدة الجسم على النمو والعمل بشكل صحيح.

ويجب على الأطفال المصابين بداء السكري أن يوازنوا بين نوع وتوقيت وجباتهم وكمية الأنسولين التي يتناولونها ومستوى نشاطهم، لأن تناول بعض الأطعمة سيؤدي إلى ارتفاع مستويات السكر في الدم أكثر من غيرها، في حين أن الأنسولين وممارسة الرياضة ستؤدي إلى انخفاض مستوى السكر في الدم.

3- مراقبة مستويات السكر في الدم

يتضمن علاج مرض السكري من النوع الأول أيضًا فحص مستويات السكر في الدم بانتظام، حيث يساعد التحكم في مستويات السكر في الدم لدى الأطفال المصابين بالسكري على الشعور بالتحسن والنمو بشكل طبيعي، كما يقلل أيضًا من خطر حدوث مضاعفات المرض على المدى الطويل.

وتتضمن خطة العلاج عدد مرات فحص مستويات السكر في الدم في اليوم، وهي الطريقة الوحيدة لمراقبة فعالية مخطط الأنسولين لطفلك.

4- الحرص على النشاط البدني المنتظم

إلى جانب المساعدة في الحفاظ على مستويات السكر في الدم تحت السيطرة، يمكن أن تساعد التمارين، مثل ركوب الدراجة، الأطفال المصابين بداء السكري في الحفاظ على وزن صحي للجسم، والحفاظ على مستويات الكوليسترول وضغط الدم في نطاقها الطبيعي، وهو ما يقلل من خطر الإصابة بأمراض مزمنة أخرى، مثل أمراض القلب.

قد يهمك: أعراض السكري للمراهقين.. 14 علامة تحذيرية

5- تجنب المشاكل أثناء التمرين

للمساعدة في تجنب المشاكل أثناء التمرين، قد يحتاج الأطفال المصابون بداء السكري إلى:

- تناول وجبة خفيفة إضافية قبل النشاط.

- حمل الوجبات الخفيفة والماء والإمدادات معهم عند ممارسة الرياضة.

- تحقق من مستويات السكر في الدم قبل التمرين أو أثناءه أو بعده.

- تأكد من معرفة مدربيهم بمعاناتهم من مرض السكري، وماذا يفعلون في حالة حدوث مشاكل.

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية