خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أكثر الكلمات انتشاراً

إعلان

ارتفاع ثاني أكسيد الكربون في الدم أم نقص الأكسجين.. أيهما أخطر؟

11:56 ص الخميس 20 يناير 2022
 ارتفاع ثاني أكسيد الكربون في الدم أم نقص الأكسجين.. أيهما أخطر؟

الدكتور حسام موافي

كتبت - هدى عبد الناصر:

أوضح الدكتور حسام موافي، أستاذ الحالات الحرجة بكلية طب قصر العيني، أن للرئة وظائف متعددة، وقد يؤدي وجود أي خلل فيها إلى حدوث مشكلة بالجسم، مما يتطلب التدخل من قبل الطبيب المختص.

اقرأ أيضًا: حسام موافي يكشف عن تحليل ضروري لمرضى القلب

وقال موافي خلال برنامجه "ربي زدني علمًا"، المذاع على قناة صدى البلد، إن الرئة تساعد على إخراج ثاني أكسيد الكربون من الدم، وإدخال الأكسجين إليه، للحصول على التوازن المطلوب في الجسم.

قد يهمك: حسام موافي يكشف عن جراحة لا تجرى في مصر

وأضاف موافي، أن إصابات الرئة متعددة، ومنها نقص الأكسجين في الدم، أو ارتفاع ثاني أكسيد الكربون في الدم، أو الإثنين معًا، وتؤثر تلك الإصابات سلبًا على صحة الرئة.

قد يهمك أيضًا: حسام موافي يحذر من الاختناق ليلًا: أحد أعراض هبوط القلب

وأوضح أستاذ الحالات الحرجة بكلية طب قصر العيني، أن نقص الأكسجين في الدم يعني فشل الرئة في امتصاص كمية جيدة من الأكسجين، بينما ارتفاع ثاني أكسيد الكربون يشير إلى عدم قدرة الرئة على التخلص من ثاني أكسيد الكربون.

وأشار أستاذ الحالات الحرجة إلى أن نقص الأكسجين في الدم قد يتسبب في وقف القلب تمامًا، بينما ارتفاع ثاني أكسيد الكربون قد يتسبب في بعض التأثيرات السلبية على المخ والشعور بالدوخة إلى أن يصاب الشخص بالغيبوبة، لذلك يجب الحرص على توازن الأكسجين وثاني أكيد الكربون في الدم.

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية