خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أكثر الكلمات انتشاراً

إعلان

بعد إعلان أشرف قاسم إصابته.. كل ما تريد معرفته عن التهاب الأعصاب الطرفية

04:51 م الجمعة 21 يناير 2022
بعد إعلان أشرف قاسم إصابته.. كل ما تريد معرفته عن التهاب الأعصاب الطرفية

أشرف قاسم

كتبت - أمنية قلاوون:

أعلن كابتن نادي الزمالك الأسبق أشرف قاسم، أمس الخميس، عن إصابته بالتهاب الأعصاب الطرفية، مشيرًا إلى أنها ضمن الحالات المرضية المزمنة، وأنه عانى منها منذ 5 سنوات.

يستعرض "الكونسلتو" في التقرير التالي، كل ما تريد معرفته عن التهاب الأعصاب الطرفية، وفقًا لما ذكره الدكتور أحمد كامل، استشاري جراحة المخ والأعصاب والعمود الفقري بقصر العيني، وموقع "Mayo clinic".

تكوين الجهاز العصبي

ينقسم الجهاز العصبي إلى قسمين، الأول مركزي، والثاني حركي، المركزي يتحكم في الدماغ والنخاع الشوكي، فيمّا يلعب الجهاز العصبي الحركي دورًا رئيسًا في حركة العضلات، مما يؤدي إلى تكون أعصاب حسية وظيفتها الإحساس بالألم، وأعصاب حركية وظيفتها حركة العضلات، وأعصاب خاصة بالجهاز السمبثاوي والباراسبمثاوي، وظيفتها التحكم في المثانة والغدد العرقية.

أسباب التهاب الأعصاب الطرفية

هناك أسباب متفرقة لالتهاب الأعصاب الطرفية، بينها أسباب مرضية، وأخرى ناتجة عن اتباع عادات خاطئة في الحياة اليومية، أبرزها ما يلي:

- داء السكري، و الحالة الأكثر شيوعًا للتأثير على الأعصاب الطرفية.

- الأمراض المناعية، مثل الذئبة الحمراء، والتهاب المفاصل الروماتويدي.

- أمراض الالتهابات الفيروسية، مثل الالتهاب الكبدي الفيروسي سي، والهربس.

- أورام الأعصاب، والتي يمكن أن تؤثر على الأعصاب الطرفية.

- رد فعل مناعي لمهاجمة الأعصاب الطرفية.

- أمراض النخاع العظمي.

- مشكلات في الكلى والكبد.

- أسباب وراثية.

- قصور في الغدة الدرقية.

اقرأ أيضًا: أسباب متعددة وراء التهاب الأعصاب.. إليك أبرز الأعراض

أسباب أخرى

- التعرض للمعادن الثقيلة، مثل الذئبق والرصاص، ما يتسبب في حدوث تسمم، أبرز أضراره التهاب الأعصاب الطرفية.

- اتباع عادات خاطئة، مثل تناول الكحوليات.

- العلاج الكيميائي في الحالات السرطانية.

- نقص في الفيتامينات، مثل فيتامين B12، وفيتامين A.

أعراض التهاب الأعصاب الطرفية

تشمل الأعراض المصاحبة للمعاناة من التهاب الأعصاب الطرفية ما يلي:

- الشعور بالوخز.

- خدر يبدأ من كف اليدين والقدمين، ثم يمتد إلى الذراعين والساقين.

- حساسية من اللمس.

- ألم ينبض.

- ألم غير معتاد، مثل ألم عند الوقوف أو تحت المفارش.

- ضعف الإحساس والشعور بالقدمين أو اليدين.

- خلل في توازن الجسم.

- ضعف العضلات.

مضاعفات التهاب الأعصاب الطرفية

يمكن أن يسبب التهاب الأعصاب الطرفية مجموعة من المضاعفات الصحية، تشمل ما يلي:

- الدوخة.

- ضعف حركة المثانة.

- ضعف حركة الجهاز الهضمي.

- صعوبة الشعور بدرجات الحرارة.

- فرط التعرق.

- قد يصل الأمر إلى حد الشلل الكامل.

قد يهمك: 6 حالات مرضية تسبب الألم المزمن.. منها متلازمة القولون العصبي (صور)

تشخيص التهاب الأعصاب الطرفية

قبل البدء في خطوة العلاج، يطلب منك الطبيب الإجراءات التالية، لتشخيص سبب الإصابة بالتهاب الأعصاب الطرفية، وتتضمن ما يلي:

- اختبارات الدم، للكشف عن الإصابة بداء السكري أو نقص الفيتامينات.

- فحص الأشعة المقطعية والرنين المغناطيسي، للكشف عن الأورام أو الإصابة بتشوهات في العظام.

- فحص من خلال مخطط كهربية العضل "EMG"، إضافًة إلى اختبارات أخرى للأعصاب.

- خزعة من الأعصاب.

- خزعة من الجلد.

طرق علاج التهاب الأعصاب الطرفية

تعتمد طريقة العلاج على سبب الإصابة، لكن قد يعطي الطبيب مسكنات ألم وأدوية مضادة للالتهابات أو مراهم موضعية، كما قد يلجأ الطبيب إلى العلاج الطبيعي في حال الإصابة بضعف العضلات.

ويمكن أن تكون الجراحة حلًا نهائيًا للتخلص من الورم المتسبب في الضغط على الأعصاب.

طرق الوقاية من التهاب الأعصاب الطرفية

أفضل طريقة للوقاية هي الابتعاد عن العادات الخاطئة التي تعرضك لخطر الإصابة بأحد الأمراض المتسببة في إتلاف الأعصاب الطرفية، كالتالي:

- اتباع نظام غذائي صحي، يتضمن تناول الفواكه والخضراوات، فضلًا عن تناول اللحوم الحمراء للحصول على فيتامينات ب المركبة.

- ممارسة الرياضة بما لا يقل عن 30 دقيقة يوميًا.

- الابتعاد تمامًا عن تناول الكحوليات.

- تجنب التعرض للمعادن الثقيلة، والبيئات الملوثة.

قد يهمك أيضًا: تأثيرات خطيرة لالتهاب العصب السابع.. هل يمكن الوقاية منه؟

صحتك النفسية والجنسية