خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أكثر الكلمات انتشاراً

إعلان

أسباب مختلفة لتصبغات اللثة.. هكذا تتعامل معها

11:18 ص الجمعة 12 أكتوبر 2018
أسباب مختلفة لتصبغات اللثة.. هكذا تتعامل معها

3-3 (46)

كتب– مصطفى عريشة

تصبغات اللثة وتغير لونها من مشكلات الفم التي تواجه البعض ولها سبب رئيس وأسباب أخرى فرعية، وهناك طرق حديثة في علاج تصبغات اللثة تمنح المريض شكل جمالي أفضل للفم.

قال الدكتور محمد عادل، أستاذ طب الفم والأسنان بكلية طب قصر العيني، إن تصبغات اللثة تشبه تصبغات الجلد، كلما كان لون الشخص داكنًا بسبب زيادة نسبة صبغة الميلانين، وبالتالي تحمل اللثة بعض الصبغات الميلانينية .

وأضاف عادل، أنه يتم التعامل مع تلك التصبغات باستخدام الليزر ويتم إزالتها دون أي مشكلة وتختفي تمامًا بعد محو خلايا الميلانين الموجودة داخل اللثة وتعود اللثة إلى لونها الفاتح.

وأوضح عادل، أن أسباب تصبغات اللثة تكوينية خلقية وكلما كان لون الجلد داكن كلما تظهر التصبغات في اللثة بشكل أكبر، واستخدام الليزر في العلاج سهل من التعامل مع تلك المشكلة بسهولة.

وأكد عادل، أن التهابات اللثة قد تسبب تغير لونها إلى داكن وخاصة الالتهابات التقرحية، كما أن هناك أسباب أخرى لتغير لون اللثة من بينها التدخين الذي يجعلها داكنة.

وأشار أستاذ طب الفم والأسنان بكلية طب قصر العيني، إلى أن استخدام الليزر في تجميل اللثة يقضي على التصبغات بشكل فعال، ويحسن من مظهر الفم، كما أنه لا يسبب أي أثار جانبية ولا يضر بصحة الفم والأسنان.

ونصح عادل، المدخنين بالإقلاع عن التدخين بسبب المخاطر التي يسببها للفم والأسنان، كما أنه يضر بصحة اللثة ويؤدي إلى تغير لونها.

صحتك النفسية والجنسية