تعرفي على الوقت الأمثل لإجراء عملية الشفاه الأرنبية لطفلك

12:39 م الإثنين 19 أغسطس 2019
تعرفي على الوقت الأمثل لإجراء عملية الشفاه الأرنبية لطفلك

الشفة الأرنبية

إعلان

كتبت- ندى سامي:

الشفة الأرنبية من أكثر المشكلات المنتشرة عند الأطفال، والتي تؤثر على الجانب الصحي والنفسي لهم وللآباء كذلك، علاجها يعتمد على إجراء عملية جراحية إلا أنها ليست بالأمر العسير، ولكن الوقت هو العامل الأهم في مسيرة العلاج تلك الحالات.. التقرير التالي يستعرض ما هو التوقيت الأمثل لإجراء عملية الشفة الأرنبية لطفلك؟

يقول الدكتور محمد عبد الستار، استشاري طب الأطفال وحديثي الولادة، أن الشفة الأرنبية عبارة عن تشوه يصيب الشفة العليا، حيث تظهر فجوة بين جانبي الشفة في أنسجة الجلد، أو سقف الحلق عندما يحدث انفصال بين جانبي الشفة، يصاب بها الطفل أثناء تكوينه في رحم الأم تحديدًا في الثلث الأول من الحمل.

ذلك العيب الخلقي لم يتوصل الطب إلى تحديد السبب الكامن والحقيقي جراء الإصابة به، إلا أنه تتدخل العوامل الوراثية فيه، فإذا كان هناك أحد الأفراد في العائلة يعاني من الشفة الأرنبية، فمن المحتمل أن يصاب الطفل بها، كما أن هناك بعض العوامل الخارجية التي قد تؤثر ولكن بصورة أقل، مثل العوامل البيئية، وكذلك بعض الأدوية التي تتناولها الأم قبل وأثناء الحمل.

يشير عبد الستار إلى أنه يمكن اجراء جراحة تجميلية لعلاج الشفة الأرنبية في الشهور الأولى من عمر الطفل، حيث أنها تؤثر بشكل كبير على الرضاعة بوجه عام، وأن الكثير من المصابين بها تفشل أمهاتهن في إرضاعهم طبيعيًا، كما أن الرضاعة الصناعية كذلك تكون صعبة، مما يؤثر على نوم الطفل الطبيعي وكذلك الصحة العامة له.

اقرأ أيضًا:مروة القصبي: علاج «الشفة الأرنبية» يحتاج لـ3 جراحات أساسية.. (حوار)

يمكن اكتشاف إصابة الطفل بالشفة الأرنبية أثناء الحمل، عن طريق الموجات الفوق صوتية الحديثة التي تظهر جميع التفاصيل وأعضاء الجسم كاملة، ولكن لا يمكن القيام بأي شيء إلا بعد ميلاد الطفل، ويفضل اجراء العملية في وقت مبكر ولكن وفق معايير محددة، يجب على الطبيب المتابع لحالة الطفل مراجعتها والموافقة على اجراء العملية، وتتمثل تلك المعايير في التالي:

ألا يقل وزن الطفل عن 3 ونصف كيلوجرام.

التأكد من عدم معاناة الطفل من مشكلة في التنفس.

عدم وجود أي عيوب خلقية أخرى.

سلامة القلب والنبض.

عدم الإصابة بالصفراء.

وعند التأكد من سلامة الطفل وتوقيع كشف عليه، يمكنه اجراء العملية، ورعاية الطفل جيدًا عقب العملية والتأكد من سلامته عن طريق فحص الطبيب ومتابعته له، وعند حدوث أي أعراض غريبة يجب إبلاغ الطبيب المعالج على الفور، ويشير استشاري طب الأطفال أن أحيانًا يحتاج الطفل لأكثر من عملية جراحية للحصول على مظهر طبيعي، ولكن التدخل المبكر يقلل من ذلك.

عقب العملية قد يعاني الطفل من مشاكل في الرضاعة الطبيعية، حيث أن الأمر كان عائق بالنسبة له ولم يفهم التغير الذي حدث له، فيجب على الأم تدارك ذلك الوقف، ومحاولة إرضاعه وتقبل رفضه وعدم الاستسلام حتى لا تضيع عليه فرصة الرضاعة الطبيعية، ويمكنها اللجوء لطبيب الأطفال أو أخصائي الرضاعة الطبيعية لمساعدتها في ذلك الأمر.

قد يهمك: مضاعفات خطيرة للشفة الأرنبية في الأطفال.. الجراحة الحل

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية