خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

هل يشير تغير لون بياض العين لمشكلة صحية؟

03:11 م الثلاثاء 24 أبريل 2018
هل يشير تغير لون بياض العين لمشكلة صحية؟

تغير لون بياض العين

إعلان

كتبت- أسماء أبو بكر

تغير لون بياض العين ربما يكون مؤشرًا لوجود مشكلة صحية ما، لكن ليس من الضروري أن تكون مشكلة موضعية في العين، بل غالبًا ما ترتبط بمشاكل صحية أخرى.. فما هي؟

مشكلة موضعية

بياض العين الذي يميل للون الأصفر يكون مؤشرًا لمشكلة صحية في العين نفسها أو أي عضو آخر من أعضاء الجسم، وفقًا لما يقوله الدكتور هاني الإبياري، أستاذ طب وجراحة العيون بكلية الطب جامعة عين شمس، موضحًا أن الحساسية والالتهابات المتكررة في العين يمكن أن تؤدي بمرور الوقت إلى تغير لون بياض العين ليميل إلى الأصفر قليلًا، وفي بعض الحالات يمكن أن يكون ناتجًا عن وجود فطريات فيها.

يضيف أستاذ طب وجراحة العيون أن لون البشرة من الممكن أن يؤثر على بياض العين وفي هذه الحالة لا يعتبر مشكلة مرضية بل أمر طبيعي لا يحتاج للعلاج.

أمراض الباطنة

في الغالب يرجع تغير لون بياض العين إلى بعض أمراض الباطنة، يوضح الدكتور وائل صفوت، استشاري الباطنة العامة والمستشار الإقليمي للتوعية الصحية، عددًا من المشاكل الصحية التي تتسبب في ذلك، منها:

- ترسب الحديد بالجسم في أعضاء مختلفة، كالكبد أو البنكرياس مثلًا، وفي هذه الحالة يتغير لون بياض العين ليميل إلى البني الفاتح.

- الصفراء: سواء مرض في حد ذاتها أو عرض لمشكلة صحية أخرى أدت لزيادة نسبتها في الدم، كالتهاب الكبد الوبائي (A) أو (C) أو (B) وفي حالة الإصابة بفيروس (A) يصاحب تغير لون بياض العين أعراض أخرى كفقدان الشهية وميل البراز للون الفاتح والبول للغامق.

- وجود خلل مناعي في الكبد يؤدي إلى حدوث التهابات فيه، ما يزيد من نسبة الصفراء في الجسم، ومن ثم يميل بياض العين للأصفر.

- حصوات المرارة التي تؤدي إلى انسداد القناة الرئيسة، بالتالي تزيد نسبة الصفراء في الجسم.

- الإصابة بانسداد في القنوات المرارية لسبب مناعي أو لأي سبب أخر، يصاحبه أعراض أخرى، بجانب تغير لون بياض العين ليميل للأصفر، كالغثيان والشعور بألم في الناحية اليمنى أسفل القفص الصدري.

- كثرة التدخين، يؤدي إلى ترسب للقطران الموجود في السجائر في الجسم، ما ينعكس على لون بياض العين أيضًا، ليميل إلى البني إلى حد ما.

يشير استشاري الباطنة العامة إلى أن الأشخاص الذين يتعرضوا لصبغات أو مواد كيماوية بحكم طبيعة عملهم، يكونوا عرضة لحدوث تغير في لون بياض العين أيضًا، لأن هذه المواد تترسب داخل الجسم، مضيفًا أن اصفرار بياض العين تختلف درجته من حالة لأخرى فقد يكون فاتحًا أو غامقًا.

يؤكد الإبياري أن جميع أمراض الكبد تؤدي إلى تغير لون بياض العين ليميل إلى الاصفرار، لأنه غالبًا ما يصاحبها ارتفاعًا في نسبة الصفراء في الجسم.

زيارة الطبيب واجبة

بياض العين لكي يعود للونه الطبيعي يستلزم معرفة السبب أولًا ثم علاجه، إذا كان ناتجًا عن وجود مشكلة موضعية في العين نفسها فغالبًا ما يعتمد العلاج على استخدام قطرات ومراهم موضعية للعين، وفقًا لـ«الإبياري».

وغالبًا ما يكون اصفرار بياض العين أو تغيره للون آخر من الأعراض الأولية التي تُنذر بالمشكلة الصحية، لذلك يوصي «صفوت» بضرورة التوجه إلى الطبيب على الفور بمجرد ملاحظته لتجنب ظهور أعراض أو مضاعفات أخرى، مشيرًا إلى أن التهاب الكبد في البداية يبدأ باصفرار خفيف في بياض العين ثم يختفي الاصفرار ليعود بعد فترة لكن يصاحبه مضاعفات كتورم القدمين، استسقاء في البطن.

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

صحتك النفسية والجنسية