كيف تمنع البخار من التراكم على عدسات نظارتك عند ارتداء الكمامة؟

04:53 م الخميس 09 يوليه 2020
كيف تمنع البخار من التراكم على عدسات نظارتك عند ارتداء الكمامة؟

تراكم البخار على عدسات النظارة

إعلان

كتب - كريم حسن:

يواجه مرتدو النظارات الطبية صعوبة في الرؤية عند ارتداء الكمامة مهما كان نوعها، نتيجة تكثُّف البخار الصادر من الفم والأنف على سطح العدسات، فكيف يمكن التغلب على هذه المشكلة المزعجة؟

في السطور التالية، يستعرض "الكونسلتو" كيفية منع البخار من التكثف على عدسات النظارة الطبية عند ارتداء الكمامة، وفقًا لموقعي "All about vision" و"Health".

لماذا يتراكم البخار على عدسات النظارة؟

عادةً ما يكون الهواء الصادر من الفم والأنف خلال عملية الزفير دافئًا، وعند ارتداء الكمامات بمختلف أنواعها، سواء الجراحية أو المصنوعة من القماش، يصطدم الهواء بالسطح الداخلي لقناع الوجه، فيتجه إلى أعلى ويتكثف على عدسات النظارة، مكونًا طبقة من الضباب تعيق الرؤية.

اقرأ أيضًا: للوقاية من كورونا.. إليك طريقة تعقيم النظارات الشمسية والطبية

كيف يمكن التغلب على هذه المشكلة؟

هناك عدد من الإجراءات يجب أن يلتزم بها مرتدو النظارات الطبية، لتجنب تشويش الرؤية عبر البخار المكثف على العدسات عند ارتداء الكمامة، وهي:

- وضع النظارة الطبية في إناء مملوء بالماء والصابون.

- إزالة النظارة من الإناء وتعريضها للهواء لكي تجف.

- تجفيف العدسات من الرذاذ المتراكم على سطحها برفق، باستخدام منديل ناعم أو قطعة قماش نظيفة.

- ارتداء النظارة بعد إتمام هذه الخطوات.

وبذلك، لن يواجه مرتدو النظارة الطبية مشكلة عند ارتداء الكمامة، لأن الصابون ساهم في تكوين طبقة رقيقة على سطح العدسات، سوف تقلل من التوتر السطحي الذي يجعل بخار الماء يتكثف على سطح العدسة، ومن ثم السماح بانتشار جزيئات الماء بشكل متساوٍ شفاف، دون حجب الرؤية.

ويمكن تطبيق هذه الطريقة على النظارات الشمسية أيضًا.

وفي جميع الأحوال، يراعى ارتداء كمامة تتناسب مع حجم الوجه، وفي حالة وجود فراغات بين أعلى الخد والعينين، لا بد من غلقها جيدا، سواء بالضغط على الجزء العلوي من الكمامة الذي عادة ما يحتوي على قطعة معدنية عند الأنف أو عبر وضع شريط طبي لاصق أعلى الكمامة، لمنع الهواء من التسرب في اتجاه النظارات.

قد يهمك: هل توفر النظارة الشمسية حماية للعينين ضد كورونا؟

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية