خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أكثر الكلمات انتشاراً

إعلان

إفرازات العين البيضاء- متى تستدعي زيارة الطبيب؟

12:48 م الأربعاء 25 يناير 2023
إفرازات العين البيضاء- متى تستدعي زيارة الطبيب؟

إفرازات العين

كتب - كريم حسن

يلاحظ بعض الأشخاص خروج إفرازات بيضاء من العين، وهو ما قد يسبب الشعور بالقلق، لعدم معرفة السبب الرئيسي وراء الأمر، فضلًا عن الإحساس بالحرج عند التواجد وسط الآخرين.

يستعرض "الكونسلتو" في السطور التالية، معلومات يجب معرفتها عن إفرازات العين البيضاء، وفقًا لما ذكره موقع "Health line".

أسباب إفرازات العين البيضاء

غالبًا ما يكون إفراز بياض العين في إحدى العينين أو كلتيهما مؤشرًا على تهيج أو التهاب في العين.

وفي حالات أخرى، قد يكون هذا الإفراز مجرد تراكم للزيوت والمخاط الذي يتراكم أثناء النوم، وعلى الرغم من أن إفرازات العين البيضاء لا تكون سببًا للقلق في بعض الحالات، إلا أنه لا يزال يُنصح باستشارة الطبيب المختص للتأكد من أن الحالة لا تسبب مضاعفات ضارة.

وقد تكون المهيجات الشائعة هي السبب في إفرازات العين البيضاء، ومع ذلك، هناك أيضًا عدد من الحالات التي يمكن أن تسبب تهيج العين، والإفرازات، وتشمل ما يلي:

1- التهاب الملتحمة

التهاب في الغشاء الذي يبطن الجفن، وعندما تلتهب الأوعية الدموية في هذا الغشاء، يتسبب ذلك في ظهور العينين باللون الوردي أو الأحمر.

وتحدث الإصابة بالتهاب الملتحمة نتيجة البكتيريا أو الفيروسات، وفي كثير من الحالات، يمكن أن يكون التهاب الملتحمة معديًا.

وبخلاف احمرار العين، تشمل الأعراض المصاحبة لهذه العدوى الحكة، وإفرازات في إحدى العينين أو كلتيهما، والشعور بالألم والتهيج في العسن.

ويركز علاج العين الوردية عادةً على تخفيف حدة الأعراض، وقد يصف الطبيب قطرات للعين، ويوصي بوضع كمادات باردة.

وإذا كان الشخص يعاني من العين الوردية كأحد أعراض الحساسية، فقد يوصي الطبيب المختص أيضًا بالأدوية المضادة للالتهابات وأدوية الحساسية.

اقرأ أيضًا: علام تشير إفرازات العين؟

2- الحساسية

حساسية العين، أو التهاب الملتحمة التحسسي، عبارة عن استجابة مناعية تحدث عندما تتهيج العين بفعل مسببات الحساسية، مثل حبوب اللقاح أو الغبار.

ويمكن أن يؤثر هذا الشكل من التهاب الملتحمة على إحدى العينين أو كلتيهما، وقد يترافق أيضًا مع احتقان وإفرازات من العين، وتشمل الأعراض الأخرى الحكة، حرقة العين، انتفاخ الجفون، سيلان الأنف، والعطس.

وقد تكون أدوية الحساسية مفيدة في علاج أعراض الحالة، ويمكن أن يصف الطبيب أيضًا قطرات للعين لتخفيف الالتهاب، والمساعدة على الشعور بالراحة.

ومع ذلك، فإن أفضل طريقة لمنع رد الفعل التحسسي وتهيج العين هي تجنب مسببات الحساسية المعروفة، إن أمكن.

3- قرحة القرنية

في الحالات الشديدة من جفاف العين أو العدوى، قد يصاب الشخص بقرحة القرنية، وهى عبارة عن غشاء شفاف يغطي القزحية والبؤبؤ، وعندما تلتهب، يمكن أن تتشكل القرحة وقد تسبب إفرازات بيضاء للعين.

وتشمل الأعراض الأخرى المرتبطة بقرحة القرنية احمرار العين، والشعور بالألم، وصعوبة في فتح الجفن، وحساسية للضوء.

وتتطلب معظم حالات قرحة القرنية العلاج بالمضادات الحيوية، وفي الحالات الشديدة، إذا كانت قرحة القرنية تؤثر بشكل دائم على الرؤية أو تسبب ضررًا دائمًا، فقد يكون من الضروري زرع القرنية.

قد يهمك: تعاني من زيادة الدموع واحمرار العين؟- إليك السبب

متى يجب زيارة الطبيب بسبب إفرازات العين البيضاء؟

يجب استشارة الطبيب المختص إذا أصبحت إفرازات العين مفرطة، أو لا تتحسن بعد أسبوع، وفي الحالات الأكثر شدة، قد تخرج إفرازات من العين مصحوبة بأعراض أخرى مثل الألم وضعف الرؤية.

وإذا بدأ المصاب في الشعور بأعراض سلبية جنبًا إلى جنب مع إفرازات العين، أو إذا لاحظ إفرازات غير منتظمة اللون، فيجب على الفور الذهاب للطبيب المختص، حيث قد تكون هذه علامات على وجود حالة كامنة أكثر خطورة.

فيديو قد يعجبك:

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية