خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

إعلان

الشمس ضرورية لصحتك.. هكذا تستفيد منها وتتجنب أضرارها

12:15 م الجمعة 15 يونيو 2018
الشمس ضرورية لصحتك.. هكذا تستفيد منها وتتجنب أضرارها

نصائح للاستفادة من أشعة الشمس وتجنب أضرارها

كتبت- أسماء أبو بكر

يخشى كثيرون التعرض لأشعة الشمس لأنها تؤذي البشرة وتسبب لها العديد من المشاكل، كظهور النمش أو البقع فيها، لكن في الواقع الشمس ضرورية لصحة الجلد والبشرة، بل لصحة الجسم بشكل عام، لذلك التعرض لها أمر ضروري.. لكن كيف تتجنب أضرارها؟

مشاكل للبشرة

تسبب الشمس مشاكل للبشرة خاصة في حالة التعرض لها دون استخدام واقي الشمس أو في وقت الظهير، وفقًا لما تقوله الدكتورة سارة قطب، أخصائي الأمراض الجلدية بعيادات «In Shape»،مشيرة إلى أن وضع ماكياج دون استخدام الواقي يزيد من الضرر على البشرة، حيث يزداد العرق ما يؤدي لظهور أماكن داكنة في الوجه وعدم توحد للون البشرة.

تضيف الدكتورة إيمان مصطفى، أستاذ الأمراض الجلدية بكلية الطب جامعة بنها، أن التعرض المستمر للشمس يسبب تلف في طبقة الكولاجين في الجلد، الأمر الذي يترتب عليه ظهور التجاعيد مبكرًا، فضلًا عن احتمالية حدوث تحولات سرطانية في الجلد على المدى البعيد.

الفوائد أكثر

رغم المشاكل العديدة التي تسببها للشمس للبشرة، فإن «مصطفى» تؤكد أنها ضرورية لصحة الجلد، مشيرة إلى أن الشمس هي المصدر الأساسي والوحيد لتنشيط فيتامين (د) في الجسم الذي يساعد على تجديد خلايا الجلد ويمنح البشرة مزيد من النضارة، ونقصان هذا الفيتامين يسبب تساقط الشعر، مؤكدة أنه يحسن الحالة المناعية للجسم.

توضح الدكتورة سلوى حمزة، أخصائي العلاج الطبيعي، أن الحفاظ على صحة العظام يتطلب التعرض لأشعة الشمس يوميًا، لأنها تساعد على تنشيط فيتامين (د) ما يحمي الأطفال من لين العظام، ويحافظ على صحتها بالنسبة للبالغين والكبار، لأنه يساعد على ترسيب الكالسيوم في العظام.

تتابع أخصائي العلاج الطبيعي أن التعرض للشمس يحافظ على كثافة العظام وقوة العضلات في الكبار، وتجاهل التعرض المباشر لها في أوقات معينة يجعل الكثيرين يعانوا من ألم في العضلات بشكل مستمر ومع أقل مجهود، فضلًا عن الشعور بكسل وخذلان وإرهاق عام.

ما الحل؟

طالما الشمس مهمة لصحة الجسم، خاصة الجلد والعظام، فالتعرض لها أمر ضروري، لكن لا بد من الحرص على تجنب أضرارها والاستفادة منها، ذلك عن طريق اتباع النصائح التي تقدمها «مصطفى»، منها:

- التعرض للشمس في أوقات معينة، تحديدًا بعد الشروق بساعتين أو قبل الغروب بساعتين، بشكل يومي لمدة ساعة في اليوم، لأن الأشعة فوق البنفسجية المفيدة للجسم موجودة في هذه الفترة، تساعد على تنشيط فيتامين (د).

- لا يجب التعرض للشمس من خلف نافذة مثلًا أو من أعلى الملابس، بل لا بد أن يتعرض لها الجلد مباشرة.

- لا بد من كشف مساحة كافية من الجلد عند التعرض للشمس، كالوجه والذراعين على الأقل، كلما كان المكان المعرض للشمس يحتوي على العديد من المفاصل كان امتصاص الجسم لأشعة الشمس وتنشيط فيتامين (د) أفضل.

- تجنب التعرض للشمس وقت الظهيرة، تحديدًا من الساعة 10 صباحًا حتى 2 ظهرًا، خاصة خلال الصيف، لأن الأشعة تحت الحمراء موجودة في هذه الفترة وهى مصدر حرارة الشمس لذلك تسبب اسمرار وحروق في الجلد.

- إذا كانت هناك ضرورة للخروج وقت الظهيرة فلا بد من وضع واقي الشمس قبل الخروج من المنزل، ويُفضل عدم استخدامه عند التعرض للشمس بهدف تنشيط فيتامين (د)، لأنه يقلل من امتصاص الجسم لأشعة الشمس، إلا إذا كان يعاني البعض من حساسية ضوئية فوضعه يكون ضروري.

صحتك النفسية والجنسية