خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

إعلان

قرحة الغضاريف.. أسبابها وطرق علاجها

02:13 م الأحد 02 سبتمبر 2018
قرحة الغضاريف.. أسبابها وطرق علاجها

غضروف

حسناء الشيمي

تتعرض الغضاريف في بعض الأحيان للإصابة بقرح ما يعني تآكل المادة اللينة التي تربط بين المفاصل والعظام والعضلات وبعضها، ما يتسبب في مشاكل متعددة، والشعور بآلام متعددة، لذا نقدم في هذا التقرير أسباب قرحة الغضاريف، وطرق علاجها.

قال الدكتور محمد عبد المنعم، مدرس جراحة العظام والمفاصل بطب قصر العيني، إن الطبيعي وجود سطح غضروفي ناعم يغطي سطح العظام، ويحميها من الاحتكاك الناتج أثناء الحركة، كما أن السطح الغضروفي يعمل على ربط المفاصل ببعضها، وكذلك العضلات والأربطة، ولكن عندما تتعرض الغضاريف لوجود قرحة تتأثر حركة المفصل، وأيضا العظام.

وأوضح عبد المنعم، أن المقصود بقرحة الغضاريف هو وجود تآكل في السطح المغطى للعظام، ما يفقد المفاصل والعضلات مرونتها، وحركتها الطبيعية، حتى أنه يتسبب في ظهور جزء من العظام أسفله، ويكثر حدوث قرح الغضاريف في الكاحل، الكوع، الكتف، الأنكل، والركبة، ولعل الأخيرة هي الأكثر شيوعا.

الأسباب

وعن أسباب حدوث قرحة الغضاريف، أوضح مدرس جراحة العظام، أنها تكون نتيجة تعرض جزء من الغضروف للالتهاب، ما أدى إلى انفصاله دون وجود سبب واضح، مضيفا أن تعرض المفصل لصدمة شديدة أيضا من أسباب قرحة الغضاريف، خاصة إذا تسببت في كسر جزء من الغضروف، وكذلك الإصابة بخشونة في المفاصل، وإهمال علاجها يتسبب في ذلك.

وأضاف أن بعض الأمراض الروماتيزمية كالروماتويد أيضا من أسباب قرحة الغضاريف خاصة إذا حدثت في الكوع، أو الكتف.

بما أن الغضروف الموجود في المفاصل والعظام تعرض للتآكل، فهنا الأعراض تظهر من خلال شعور المريض بالتهابات في مكان الإصابة، وارتفاع درجة حرارتها، والشعور بألم، واحمرار.

التشخيص والعلاج

ويعتمد التشخيص على عدة أساليب أبرزها، التعرف على التاريخ المرضي للمريض، مع متابعة الأعراض يخضع المريض للفحص السريري، ثم يخضع لعمل أشعة مقطعية، وتصوير الغضروف بالرنين المغناطيسي.

وبعد التأكد من وجود القرحة، هنا أكد الدكتور محمد عبد المنعم، أنه يتم الانتباه إلى نوعها وذلك لتحديد طريقة العلاج، فإذا كانت بسيطة وواحدة فقط، يكون الحل هو إجراء ترقيع للغضروف من خلال الاستعانة بغضروف غير محمل بالوزن من نفس جسم المريض، وبعدها يخضع المريض للراحة التامة وعدم الحركة لفترة تتراوح ما بين 4 : 6 أسابيع لضمان التئام القرحة، وبعدها يخضع المريض لجلسات علاج طبيعي، وذلك إذا كانت الإصابة في الركبة، أو الكاحل.

وإذا كانت متعددة يتم عمل تثقيب للقرحة من خلال سلك معدني دقيق، وذلك لامداد الدم لها، لاعطاء الأوعية الدموية فرصة لعدم التآكل، ما يساعد القرحة على الالتئام.

أما إذا كانت كبيرة ولكن سطحية فهنا يتم حقن مادة هلامية في الغضروف خاصة إذا وصلت الحالة لخشونة في المفصل، ولكن إذا كانت القرحة كبيرة، ومنفصلة تماما فهنا العلاج يكون بإجراء جراحة لتغيير المفصل.

أما إذا كانت القرحة في الكوع أو الكتف، فهذه المناطق لا يلائمها الترقيع،فيتم إجراء تثبيت المفصل.

صحتك النفسية والجنسية