رغم فوائده.. الكركم يهدد بمخاطر متعددة منها حصوات الكلى

12:04 م السبت 16 نوفمبر 2019
رغم فوائده.. الكركم يهدد بمخاطر متعددة منها حصوات الكلى

الكركم

إعلان

كتب- أحمد كُريّم:

على الرغم من فوائد الكركم المتعددة في علاج الكثير من المشكلات الصحية، إلا أن الإفراط في تناوله قد يسبب مضاعفات صحية.

يستعرض الكونسلتو في التقرير التالي فوائد الكركم، والمخاطر التي يسببها الإفراط في تناول الكركم، والطرق الصحيحة لتناوله بحسب Everydayhealth.

يستخدم الكركم في علاج الجروح ومشاكل الجلد والالتواءات العضلية وأمراض الكبد ومشاكل التنفس والمعدة ومشاكل الجهاز الهضمي والالتهابات والأورام الخبيثة بحسب العديد من الدراسات لاحتوائه على مضادات أكسدة مفيدة لتقوية المناعة، وتجديد الأنسجة والخلايا.

أضرار الافراط في تناوله

الإفراط في تناول الكركم قد يؤدي إلى أمراض ومشكلات صحية مثل التهاب المفاصل وأمراض القلب، حيث أثبتت الدراسات أن تناول 12 جرام من الكركمين يوميًا آمن، ولكن هناك حالات قد تؤدي فيها مستويات عالية من الكركم إلى ردود فعل سلبية، خاصة في حالات صحية معينة.

ممنوع مع هذه الأدوية

لا يجب تناول الكركم للمرضى الذين يخضعون لتناول لبعض الأدوية ومن أبرزها:

  • مضادات الاكتئاب.
  • المضادات الحيوية.
  • مضادات الهيستامين.
  • مضادات التجلط.
  • الأدوية القلبية.
  • العلاج الكيميائي.
  • في حالات الحمل والرضاعة.

تقليل امتصاص الحديد

كما أن الإفراط في تناول الكركم يقلل من امتصاص العناصر الغذائية مثل الحديد، بنسبة تتراوح مابين 20:90%.

سيولة الدم

وأشار الموقع إلى أن الكركم قد يتفاعل مع سيولة الدم، حيث يعمل الكركم على تقوية آثار الأدوية التي تخفف الدم، مما يزيد من خطر النزيف، فإذا كنت تتناول مُخفِفات للدم مثل الوارفارين، وكلوبيدوقرل ، وأسبرين)، فيجب استشارة الطبيب قبل محاولة تناول الكركم أو مكملات الكركمين.

خفض سكر الدم

الكركم قد يخفض نسبة السكر في الدم بشكل كبير، حيث تشير بعض الأبحاث إلى أن الكركم قد يساعد في علاج مرض السكري والوقاية منه، ورغم ذلك فإن الكركم قد يزيد من تأثيرات أدوية السكري التي تخفض نسبة السكر في الدم، مما يزيد من خطر انخفاض نسبة السكر في الدم، فيجب تجنب تناول مكملات الكركم لمرض السكري دون استشارة طبيبك أولاً.

حصوات الكلى

وقال إن الكركم قد يسبب حصوات الكلى، حيث يحتوي على نسبة عالية من الأوكسالات، وهي مادة كيميائية يتم إطلاقها من الجسم عن طريق البول، وتناول الكركم بكميات كبيرة يساعد على الاتحاد مع الأوكسالات الزائدة مع الكالسيوم لتشكل حصوات الكلى.

الغثيان

واضاف أن الكركم قد يؤدي إلى الغثيان والإسهال والصداع، حيث اثبتت دراسة أن تناول 500 إلى 12 ألف ملجم من الكركمين، أدى إلى آثار جانبية هي الإسهال والصداع والطفح الجلدي والبراز الأصفر.

الجرعة المناسبة

وأكد أنه في حال كون وزنك 68 كجم، فإن الحد الأقصى لمقدار الكركمين الذي يجب أن تتناوله يوميا 205 ملجم ، أو 0.2 جرام.

أقرأ أيضًا: يعالج أمراض الكبد.. إليك طريقة تحضير المضاد الحيوي من الكركم

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية