متى يمكنِك ممارسة العلاقة الحميمة بعد الولادة القيصرية؟

05:27 م الثلاثاء 19 نوفمبر 2019
متى يمكنِك ممارسة العلاقة الحميمة بعد الولادة القيصرية؟

ممارسة العلاقة الحميمة بعد الولادة القيصرية

إعلان

كتبت - هدى عبدالناصر:

يشغل بال السيدات بعد الولادة القيصرية العديد من التساؤلات والمخاوف، أبرزها إمكانية ممارسة العلاقة الحميمة، لأن الجرح الذي تخلفه هذه الجراحة قد يكون مصدر قلق لهن، لأن أطباء النساء والتوليد عادةً ما يحذرون من عدم بذل أي مجهود بدني -حتى وإن كان بسيطًا- بعد الخضوع لهذه العملية، حتى لا يتعرضن لبعض المضاعفات.

يستعرض "الكونسلتو" في السطور التالية، مدى إمكانية ممارسة العلاقة الحميمة بعد الولادة القيصرية، وفقًا لموقع "Healthline".

أثبتت بعض الدراسات أنه لا يوجد وقت محدد لممارسة العلاقة الحميمة بعد الولادة القيصرية، بل يعتمد الأمر على مدى قدرة المرأة للقيام بالأنشطة البدنية بشكلٍ عام، ولا سيما الجماع، موضحةً أن الأمهات غالبًا ما يحتجن بعد الولادة أيًا كان نوعها إلى الخلود إلى الراحة، خاصةً في الأسابيع الثلاثى الأولى، أو كما يطلق عليها الأطباء "فترة النفاس".

تحتاج المرأة بعد الخضوع للجراحة القيصرية إلى المكوث بالمستشفى عدة أيام، حتى يسمح الطبيب بإزالة المعدات الطبية، مثل القسطرة البولية، وعلى الرغم من عدم حدوث الولادة عن طريق المهبل "الولادة الطبيعية"، ولكن سيظل هناك نزيف مهبلي قد يستمر من 4 إلى 6 أسابيع، حتى يعود الرحم إلى حجمه الطبيعي.

اقرأ أيضًا: دراسة تحذر: الولادة القيصرية تعرض الأطفال لخطر الإصابة بالربو

ويجب تجنب ممارسة العلاقة الحميمة أو وضع أي شيء في المهبل، مثل السدادات القطنية المهبلية "tampons"، إلا بعد مرور 6 أسابيع على الخضوع للجراحة القيصرية.

ومن المقرر أن يتم إزالة الدبابيس الجراحية من موقع الجراحة في غضون أسبوع من الجراحة القيصرية، ولكن عادةً ما تشعر النساء بالخدر والوخز في منطقة الجرح، فضلًا عن الإصابة بالحمى في بعض الأحيان.

قد يهمك: الوقت المناسب للنشاط الجنسي بعد الولادة

ولتجنب الشعور بالألم عند ممارسة العلاقة الحميمة، يجب على الرجل الاعتماد على الأوضاع الجنسية التي لا تضغط على منطقة البطن لدى شريكة حياته، خاصةً في المرة الأولى بعد الولادة القيصرية.

ومن الضروري ممارسة العلاقة الحميمة باستخدام المزلقات الجنسية أو الزويت الطبيعية، للتسهيل من عملية الإيلاج دون وقوع أي أضرار.

قد يهمك أيضًا: للسيدات.. 6 نصائح لعلاقة حميمية طبيعية بعد الولادة

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية