إرشادات ضرورية للتعامل مع تقلبات الطقس

11:20 م الإثنين 25 فبراير 2019
إرشادات ضرورية للتعامل مع تقلبات الطقس

التقلبات الجوية

إعلان

كتبت- حسناء الشيمي:

يتوقع خبراء الأرصاد الجوية انخفاض درجات الحرارة مع احتمال سقوط الأمطار على بعض المناطق، فضلًا عن نشاط الرياح المثيرة للأتربة والرمال على بعض المحافظات.

قد يتعرض البعض للعديد من المشكلات الصحية بسبب اختلاف درجات الحرارة المفاجئ، لذا قدم الدكتور شريف حتة، استشاري الصحة العامة والطب الوقائي إرشادات لتجنب التعرض للعدوى، تتمثل في:

- عدم تخفيف الملابس بشكل كبير اليوم وعدم الانخداع بارتفاع درجات الحرارة.

- عدم ارتداء جواكت ثقيلة اليوم لتجنب التعرض للتعرق الشديد، والاكتفاء بارتداء ملابس ثقيلة على أن تكون من طبقتين بشرط أن تكون الطبقة الملاصقة للجسم قطنية.

- اصطحاب جواكت خفيفة عند الخروج ليلًا.

- الحرص على شرب كميات كافية من الماء لدورها في تنشيط الدورة الدموية في الجسم وبالتالي تعزز كفاءة الجهاز المناعي ومواجهة العدوى باختلاف أنواعها.

- الحرص على تناول الخضروات والفواكه الغنية بالفيتامينات ومضادات الأكسدة المفيدة لتقوية جهاز المناعة.

- عدم التعرض المباشر للهواء، خاصة في حال الوجود في مكان درجة حرارته مختلفة، كالوجود في مكان دافيء والخروج مرة واحدة لمكان بارد فذلك يتسبب في انقباض مفاجئ في الاوعية الدموية.

- الحرص على الحركة التي تتسبب في تولد شحنات كهربية بالجسم تساعد على التدفئة.

اقرأ أيضًا: ما الذي يمنحك الدفء في الشتاء.. المشروبات الساخنة أم الباردة؟

سقوط الأمطار

أما عن احتمالية سقوط الأمطار فنصح حتة، بتجنب التعرض لها قدر المستطاع وفي حال الاضطرار للنزول غدًا، نصح بارتداء جواكت واقية من الماء لتجنب تعرض الملابس للماء.

الأتربة

أما عن احتمالية نشاط الرياح المثيرة للأتربة والرمال فيجب اتباع التالي إذا حدث ذلك:

- عدم التعرض للأتربة قدر المستطاع.

- المواظبة على استخدام القطرات المرطبة والمضادة للهيستامين.

- في حال تعرض العين للأتربة يكتفى برمشة العين أكثر من مرة وعدم فركها.

- وضع كمامة أو منديل مبلل على الأنف في حال التعرض للأتربة.

في حال المكوث في البيت نصح بوضع أقمشة مبللة على النوافذ لضمان عدم مرور الأتربة للداخل.

اقرأ أيضًا: العواصف الترابية تضر الأنف والعين والقلب.. كيف تتجنب مخاطرها؟

للمزيد عن موضوعات الشتاء اضغط هنا

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

صحتك النفسية والجنسية