خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أبرزها تحسين صحة القلب.. 6 فوائد لا تتوقعها لعشبة الجنكة

12:14 م الثلاثاء 11 أغسطس 2020
أبرزها تحسين صحة القلب.. 6 فوائد لا تتوقعها لعشبة الجنكة

عشبة الجنكة

إعلان

كتبت- ندى سامي:

الجنكه بيلوبا أو كزبرة البئر، هي شجرة موطنها الصين تستخدم أوراقها وبذورها في الطب البديل الذي يعتمد على الأعشاب والنباتات منذ آلاف السنوات، وتحتوي تلك العشبة على العديد من العناصر والمركبات الصحية التي يحتاجها الجسم للوقاية من الأمراض، وعلاج الكثير من المشكلات الصحية، كما أنها تدخل في صناعة المكملات الغذائية، ولكن يجب تناولها بحذر لتجنب آثارها الجانبية.

"الكونسلتو" يستعرض في السطور التالية، أبرز الفوائد الصحية لعشبة الجنكة، وكذلك آثارها الجانبية، وفقًا لما ذكره موقع "Health line".

فوائد عشبة الجنكة

تمتاز عشبة الجنكة بالعديد من الفوائد الصحية، والتي تتمثل فيما يلي:

محاربة الالتهاب

تحتوي الجنكة على مستويات عالية من مركبات الفلافونويد والتربينويدا، وهي مركبات معروفة بتأثيراتها القوية المضادة للأكسدة، والتي تعمل على مكافحة وتقييد الآثار الضارة للجذور الحرة، وهي عبارة عن جزيئات شديدة التفاعل تسبب الالتهاب وآلام الجسم المختلفة، ويتم إنتاجها أثناء بعض الوظائف الحيوية للجسم، مثل عملية التمثيل الغذائي.

تحسين الدورة الدموية وصحة القلب

أثبتت الأبحاث أن تناول عشبة الجنكة أو المكملات الغذائية التي تحويها، من شأنه العمل على زيادة تدفق الدم إلى أجزاء الجسم المختلفة، مما يعزز صحة القلب، وكشفت إحدى الدراسات التي أجريت على الأشخاص المصابين بأمراض القلب، والذين تناولوا نبات الجنكة عن زيادة فورية في تدفق الدم إلى أجزاء متعددة من الجسم، وتحسن عمل القلب.

صحة العين

وجدت إحدى الدراسات تأثير تناول مكملات الجنكة على صحة العين، إذ أجريت على عدد من الأشخاص الذين يعانون من الجلوكوما، حيث يزيد تناول الجنكة تدفق الدم إلى العين، مما يقلل حدة الأعراض، وبالتالي التمتع برؤية أفضل.

علاج الصداع النصفي

تعتبر الجنكة علاجًا تقليديًا شائعًا للصداع النصفي في الطب الصيني البديل، فمن المعروف أن الجنكة لها تأثيرات مضادة للالتهابات والأكسدة، وإذا كان الصداع النصفي ناتجًا عن الإجهاد المفرط وقلة النوم فقد قد تكون الجنكة فعالة.

اقرأ أيضًا: خرافة أم حقيقة.. عشبة القديسين تعالج الاكتئاب والشلل الرعاش

تقليل أعراض الربو

تشير بعض الأبحاث إلى أن الجنكة قد تقلل أعراض الربو، وأمراض الجهاز التنفسي الالتهابية الأخرى، مثل مرض الانسداد الرئوي المزمن، ويرجع ذلك إلى المركبات المضادة للالتهابات الموجودة في الجنكة، والتي قد تسمح بتقليل التهاب الشعب الهوائية، وزيادة سعة الرئة.

علاج الضعف الجنسي

تشير بعض المصادر إلى أن الجنكة قد تعالج مشكلات الضعف الجنسي، مثل ضعف الانتصاب، أو انخفاض الرغبة الجنسية، وذلك لأن الجنكة لديها القدرة على تحسين الدورة الدموية، والمساعدة في تمدد الأوعية، مما يعزز وصول الدم إلى الأعضاء التناسلية.

الآثار الجانبية

بالنسبة لمعظم البالغين تكون المخاطر المرتبطة بتناول الجنكة منخفضة نسبيًا، ولكن هناك حالات يمكن أن تسبب الجنكة لها أضرار جسيمة، وتشمل من يعانون من حساسية تجاه النباتات التي تحتوي على مادة الألكيلفينول، فقد يعرض ذلك لظهور عدد من الأعراض غير المرغوب فيها، والتي تتمثل فيما يلي:

الغثيان.

الإسهال.

الطفح الجلدي.

الصداع.

آلام المعدة.

وقد تتفاعل الجنكة أيضًا مع بعض الأدوية، مثل مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية كالايبوبروفين، وأدوية السيولة كالأسبرين.

قد يهمك: منها تقوية المناعة.. 5 فوائد تقدمها الرجلة لصحتك (صور)

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية