خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أكثر الكلمات انتشاراً

إعلان

سخونة وحرقان الأقدام.. علام تدل تلك المشكلة؟

01:19 م الأربعاء 17 نوفمبر 2021
سخونة وحرقان الأقدام.. علام تدل تلك المشكلة؟

متلازمة القدم الحارقة

كتب - كريم حسن:

يمكن أن يتعرض بعض الأشخاص للمعاناة من الإحساس بالحرقان في القدمين، وهو ما قد ينتج عن العديد من الحالات المرضية، ولعل أبرزها مرض السكري، والاعتلال العصبي.

يوضح "الكونسلتو" في السطور التالية، كل ما تريد معرفته عن متلازمة القدم الحارقة، وفقًا لما ذكره موقع "Webmd".

أسباب الشعور بالحرقان في القدمين

غالبًا ما يكون الاعتلال العصبي هو سبب حرقة القدمين، ومن المرجح أن تصبح الألياف العصبية التالفة غير فعالة، وترسل إشارات الألم إلى الدماغ على الرغم من عدم وجود جرح.

ولدى معظم الأشخاص المصابين باعتلال الأعصاب، تتضرر أعصاب الساق أولًا، وغالبًا ما يعاني هؤلاء الأشخاص من وخز وتنميل في القدمين، وقد يشتكي البعض من شدة حساسية القدمين للمس، و درجات متفاوتة من الألم الحارق.

وبينما يعد مرض السكري وتناول المشروبات الكحولية من أكثر الأسباب شيوعًا للاعتلال العصبي في الساقين، إلا أن هناك العديد من الأسباب الأخرى المؤدية للاعتلال العصبي أو الإحساس الحارق في القدمين، وتشمل ما يلي:

- مرض الكلى المزمن "يوريميا".

- الاعتلال العصبي الليفي الصغير.

- نقص فيتامين ب 12، حمض الفوليك ، وأحيانًا فيتامين ب 6.

- انخفاض مستويات هرمون الغدة الدرقية "قصور الغدة الدرقية".

- مرض لايم.

- فيروس نقص المناعة البشرية / الإيدز.

- اعتلال الأعصاب النشواني.

- الآثار الجانبية للأدوية، بما في ذلك أدوية العلاج الكيميائي، والجرعة الزائدة من فيتامين B6، وأدوية فيروس نقص المناعة البشرية، وغيرها.

- التسمم بالمعادن الثقيلة، مثل الرصاص والزئبق والزرنيخ.

- التهاب الأوعية الدموية.

- مرض الساركويد.

- متلازمة غيلان باريه.

- اعتلال الأعصاب المزيل للميالين الالتهابي المزمن.

- كما يمكن أن تسبب التهابات القدمين أيضًا إحساسًا بالحرقان، وأكثرها شيوعًا هي قدم الرياضي، وهي عدوى تصيب الجلد وتسببها الفطريات.

اقرأ أيضًا: 6 أسباب مختلفة لآلام الساقين.. إليك طرق علاجها (صور)

ومن الشائع أيضًا أن يتسبب مرض الشريان المحيطي في الشعور بحرقان القدمين، وقد يتسبب ضعف الدورة الدموية في القدمين في كثير من الأحيان في الشعور بالألم والوخز وحرقان القدمين، خاصة أثناء المشي.

ومن ضمن بعض الحالات الأخرى، فمن الممكن بعد أسابيع أو أشهر من إجراء جراحة المجازة المعدية، أن يعاني بعض الأشخاص من إحساس بالحرقان في القدمين، إلى جانب احتمالية تسبب سوء امتصاص فيتامينات ب بعد تحويل مسار المعدة إلى اعتلال عصبي في الساقين وإحساس بحرقة في القدمين.

تشخيص حرقان القدمين

تنتج معظم حالات المعاناة من حرقان القدمين عن مرض السكري المؤدي للاعتلال العصبي، والذي يمكن تحديده دون إجراء اختبارات إضافية.

ولكن، في حالات الشعور بإحساس مفاجئ بحرقان القدمين، أو يزداد سوءًا بسرعة أو ليس له سبب محدد، فقد تكون هناك حاجة إلى مزيد من الاختبارات للتشخيص الصحيح، ويمكن أن تشمل:

- تخطيط كهربية العضل: اختبار لوظيفة العضلات باستخدام تسجيلات للنشاط الكهربائي داخل العضلات.

- دراسة التوصيل العصبي: تختبر قدرة الأعصاب على نقل النبضات.

- اختبارات أخرى: قد تشمل اختبارات للدم أو البول أو السائل النخاعي، كما يمكن فحص مستويات الفيتامينات من خلال فحص الدم .

- خزعة العصب: في حالات نادرة جدًا، قد يقترح الطبيب استئصال قطعة من النسيج العصبي وفحصها تحت المجهر.

قد يهمك: جلسات التدليك تساهم في تخفيف آلام الاعتلال العصبي

علاج حرقان القدمين

يعتمد العلاج الرئيسي لحرقان القدمين على تحييد أي تلف عصبي مستمر، من خلال علاج السبب الرئيسي المؤدي لتلك المشلكة، كما يلي:

- السكري: الحفاظ على مستويات السكر في الدم في المعدل الطبيعي، وإدخال تغييرات صحية في النظام الغذائي، وتناول الأدوية الموصوفة بواسطة الطبيب المختص.

- نقص فيتامين ب 12: يمكن أن يؤدي تناول مكملات الفيتامين بشكل إضافي عن طريق الفم أو الحقن إلى تعويض المستويات المنخفضة منه.

- تناول الكحوليات: يمنع التوقف عن تناولها تلف الأعصاب المستمر ويساعدها على الشفاء.

- الفشل الكلوي المزمن: قد يكون غسيل الكلى ضروريًا للتخلص من السموم المسببة للاعتلال العصبي وأعراض حرق القدمين.

- قصور الغدة الدرقية: يؤدي تناول هرمون الغدة الدرقية عن طريق الفم إلى رفع مستويات الغدة الدرقية، مما يؤدي غالبًا إلى عكس أعراض الاعتلال العصبي، وكذلك أعراض حرق القدمين.

- سعفة القدم: يمكن للأدوية المضادة للفطريات علاج العدوى الفطرية وتخفيف أعراض حرق القدمين.

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية