خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

إعلان

متحور أوميكرون ..الصحة تكشف تفاصيل جديدة بشأن إصابة سيدة بلجيكية بالمرض

12:58 م السبت 27 نوفمبر 2021
متحور أوميكرون ..الصحة تكشف تفاصيل جديدة بشأن إصابة سيدة بلجيكية بالمرض

خالد عبد الغفار

قال الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والقائم بأعمال وزير الصحة والسكان، إنه تم إخطار شركات الطيران بالإجراءات التي تم اتخاذها بسبب المتحور الجديد لفيروس كورونا.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية مع برنامج "الحكاية" الذي يُقدمه الإعلامي عمرو أديب عبر شاشة "mbc مصر"، مساء الجمعة، أن السلطات البلجيكية لم تستبعد أن تكون السيدة المصابة بالمتحور الجديد تكون قد أصيبت في تركيا (بعد قضائها فترة ترانزيت في إسطنبول) أو أثناء وجودها في بلجيكا، مؤكّدًا أن احتمال إصابتها بالمتحور الجديد في مصر هو الأقل قوة.

وأكّد أن ملايين المواطنين في جنوب إفريقيا يعانون من ضعف المناعةوهو ما يؤدي إلى ظهور المتحورات.

وتابع: "طفرات كورونا أمر طبيعي وعندما تستمر لفترة طويلة داخل الجسم ممكن أن يتكون الفيروس إلى متحور.. لكن لا نعرف ما إذا كان يؤدي إلى زيارة في انتشار الفيروس".

وأوضح أن مصر لم تصل إلى مرحلة إجراء تتبع مكان وجود السيدة في مصر، لافتًا إلى أنّه سيتم الانخراط في هذه الجهود بدءًا من الغد، إلى جانب توظيف التتبع الجيني الذي تقوم به فرق بحثية.

ودعا إلى منح الوقت اللازم للبحث عن الأمر وحقيقته العلمية في ظل موجة الذعر العالمية.

من جانبه قال الدكتور حسام عبدالغفار، المتحدث باسم وزارة الصحة، إن "هذه المعلومات تحتاج إلى توثيق، لأنها لم تُذكر بشكل رسمي بل خرجت من عالم فيروسات على تويتر حتى الآن".

لكنه رغم ذلك، أشار إلى التواصل مع المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية والسلطات الصحية في بلجيكا؛ لإرسال بيانات السفر الخاص بالحالة المصابة التي اُعلن عنها، والتحقق من مدى صحتها.

ولفت "عبدالغفار" إلى أن التفاصيل التي جرى الإعلان عنها في بلجيكا ذكرت أن الأعراض ظهرت على الحالة المُصابة بعد 11 يومًا من عودة الحالة "فهل كان مجرد ترانزيت في مصر، أو مقيم، أو ما وضعه الحقيقي؟"، وهذه مدة كبيرة ترجح أن يكون انتقال العدوى من خارج مصر.

وأضاف: "ما نقوم به في وزارة الصحة هو توثيق المعلومة من خلال السلطات الصحية في بلجيكا ومنظمة الصحة العالمية، لأن كل هذه الأمور تحتاج إلى توثيق للتعامل معها".

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية