خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

يعالج الأنيميا.. خبيرة تغذية توضح فوائد القرنبيط والفئات الممنوعة منه

10:53 م الثلاثاء 09 فبراير 2021
يعالج الأنيميا.. خبيرة تغذية توضح فوائد القرنبيط والفئات الممنوعة منه

القرنبيط

إعلان

يعتبر القرنبيط من الخضروات الصليبية المفيدة للصحة العامة، نظرًا لمحتواه العالي من الألياف والفيتامينات والمعادن، وغيرها من العناصر الغذائية الأخرى.

وفي حديث لموقع "سبوتنيك"، قالت تاتيانا بوتشاروفا، أخصائية التغذية وأمراض الغدد الصماء، إن القرنبيط من الخيارات الغذائية الصحية والمناسبة لمتبعي الدايت، ويرجع السبب إلى احتوائه على 28 سعرة حرارية فقط لكل 100 جرام، بالإضافة إلى غناه بالألياف الغذائية التي تساعد على الشعور بالشبع والامتلاء لفترة طويلة.

ويمكن الاعتماد على القرنبيط في علاج الأنيميا، لاحتوائه على نسبة مرتفعة من معدن الحديد، الذي يساهم في إنتاج هيموجلوبين الدم، المسئول عن نقل الأكسجين إلى أنسجة الجسم، بحسب بوتشاروفا.

وأكدت خبيرة التغذية أن 100 جرام من القرنبيط يحتوي على 45 ملليجرام من فيتامين سي المقوي للمناعة، أي ما يعادل 65% من الجرعة اليومية التي يحتاجها الجسم.

اقرأ أيضًا: أبرزها القرنبيط.. 6 أطعمة مفيدة لمرضى التهاب المفاصل

ولتناول القرنبيط تأثير إيجابي على الصحة النفسية، حيث أوضحت الطبيبة الروسية أن 100 جرام من هذه الزهرة يوفر للجسم 11% من الاحتياج اليومي لحمض الفوليك، المعروف بقدرته على تحسين المزاج والوقاية من الاكتئاب.

ووفقًا لها، يحب على مرضى القولون والتهاب الأمعاء والأطفال الأقل من عامين الابتعاد عن القرنبيط، لأن الألياف الموجودة به قد تصيبهم بعسر الهضم والإمساك والانتفاخ.

أما عن مرضى التهاب البنكرياس، فيمكنهم تناول القرنبيط، بشرط ألا تزيد الكمية المستهلكة منه يوميًا عن 100 جرام، مع مراعاة أن يكون مسلوقًا.

وعند الرغبة في تخليل القرنبيط، نصحت بوتشاروفا، بعدم إضافة السكر إليه، لأنه يدمر فيتامين سي.

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية