خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أسباب متعددة لارتفاع الكوليسترول الدم عند المصابات بتكيس المبايض.. إليك العلاج

02:22 م السبت 06 مارس 2021
أسباب متعددة لارتفاع الكوليسترول الدم عند المصابات بتكيس المبايض.. إليك العلاج

العلاقة بين تكيس المبايض والكوليسترول

إعلان

كتبت- ندى سامي:

متلازمة تكيس المبايض هي حالة طبية تتطور فيها عدة بصيلات صغيرة مملوءة بالسوائل في المبيضين بسبب عدم توازن الهرمونات الجنسية في الجسم ومع ذلك يمكن أن تؤثر هذه الحالة الطبية أيضًا على صحة القلب.

"الكونسلتو" يستعرض في التقرير التالي أسباب ارتفاع الكوليسترول عند الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض، وفقًا لـ "Very well health".

تشير التقديرات إلى أن ما يصل إلى 7 في المائة من النساء في سن الإنجاب مصابات بمتلازمة تكيس المبايض، بسبب الاختلالات الهرمونية وقد يتسبب ذلك في التعرض لعدد من الأعراض والتي تتمثل فيما يلي:

- ألم أو ضغط في البطن أو الحوض.

- فترات حيض غير المنتظمة.

- كآبة.

- بدانة.

- مشاكل التي تتعلق بالبشرة والشعر مثل حب الشباب أو تساقط الشعر.

إذا تم تشخيص الإصابة بمتلازمة تكيّس المبايض، فقد تلاحظ بعض السيدات أيضًا ارتفاع مستويات الكوليسترول والدهون الثلاثية.

تشير الدراسات إلى أنه إذا كنت تعاني من متلازمة تكيس المبايض فقد تكون أكثر عرضة للإصابة بمستويات غير طبيعية من الدهون أيضًا، وما يصل إلى 70% من النساء اللائي يعانين منه قد يعانين أيضًا من درجة معينة من ارتفاع الكولسترول ومستويات الدهون الثلاثية.

ويمكن أن تتأثر جميع جوانب ملف تعريف الدهون عند الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض بما في ذلك:

-ارتفاع مستويات الدهون الثلاثية.

- انخفاض مستويات الكوليسترول الحميد.

- زيادة مستويات الكوليسترول الضار.

- ارتفاع مستويات الكوليسترول في الدم.

اقرأ أيضًا: كيف يؤثر نقص الفيتامينات على زيادة فرص الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض؟

أسباب ارتفاع الكوليسترول عند الإصابة بتكيس المبايض

لا تتوافر إجابات واضحة عن سبب إصابة النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض بارتفاع مستويات الكوليسترول والدهون الثلاثية، ولكن هناك مجموعة متنوعة من العوامل وراء حدوث ذلك، منها ما يلي:

-زيادة الوزن

إذا كانت تعاني المرأة من متلازمة تكيس المبايض، فقد تلاحظ زيادة في الوزن، قد يؤدي ذلك إلى زيادة مستويات الكوليسترول والدهون الثلاثية، إذ أظهرت إحدى الدراسات أن نسبة الدهون ترتفع أكثر عند الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض وكذلك السمنة.

-مستويات الهرمون غير الطبيعية

يمكن أيضًا زيادة بعض مستويات الهرمونات بما في ذلك الأندروجين مثل التستوستيرون، قد تتقلب مستويات هرمون الاستروجين والبروجسترون أيضًا، يستخدم الكوليسترول في الجسم لصنع هذه الهرمونات الجنسية.

-مقاومة الأنسولين

يستخدم الأنسولين لمساعدة الجلوكوز في الوصول إلى الخلايا بحيث يمكنها أداء مجموعة متنوعة من الوظائف، في بعض الحالات قد لا تستجيب الخلايا للأنسولين بسهولة، سيؤدي ذلك إلى زيادة مستويات الجلوكوز، وقد يزيد الجسم من إنتاجه من الأنسولين استجابة لذلك، بمرور الوقت قد يزيد هذا أيضًا من خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، وهو حالة طبية أخرى يمكن أن تؤثر على مستويات الكوليسترول والدهون الثلاثية.

كيف تخفض مستويات الكوليسترول في الدم؟

عند الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض وملاحظة ارتفاع مستويات الكوليسترول على الرغم من أنه لا يمكن علاجه إلا أن السيطرة على الحالة قد تساعد في التحكم في مستويات الدهون بالإضافة إلى الأعراض الأخرى التي تعاني منها، ويمكن القيام بعدد من الممارسات التي تساعد في ذلك وتتمثل فيما يلي:

-فقدان الوزن خاصة في حالة السمنة.

- ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.

- تقليل التوتر.

- الإقلاع عن التدخين.

-تعديل النظام الغذائي ليشمل الأطعمة منخفضة السكر المكرر والدهون المشبعة والغنية بالألياف والعناصر الغذائية الأخرى.

- إذا كان إجراء تغييرات صحية في نمط حياتك لا يعمل على الحفاظ على مستويات الكوليسترول والدهون الثلاثية في نطاق صحي، فقد يقرر مقدم الرعاية الصحية الخاص بك إضافة دواء للمساعدة في خفض الدهون.

قد يهمك: مصابة بتكيس المبايض؟.. إليك أفضل نظام غذائي للوقاية من السكري والسمنة

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

صحتك النفسية والجنسية