خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أكثر الكلمات انتشاراً

إعلان

الإمساك بعد استئصال البواسير - كيف يمكن علاجه؟

02:11 م الأحد 08 مايو 2022
الإمساك بعد استئصال البواسير - كيف يمكن علاجه؟

الإمساك

كتبت- ندى سامي:

الإمساك أحد الأعراض الجانبية التي تحدث بعد استئصال البواسير، قد يزيد من الألم بعد للعملية ويؤخر سرعة الشفاء، ولكن قد تساعد بعض العلاجات المنزلية البسيطة وتغير النمط الغذائي إلى استعادة طبيعة الأمعاء.

"الكونسلتو" يستعرض في التقرير التالي كيفية التعافي من الإمساك اللاحق لعملية استئصال البواسير، وفقًا لـ"Health line".

الإمساك عرض جانبي للعمليات الجراحية بوجه عام، وتزداد فرص الإصابة به بعد عملية استشصال البواسير، وعادًة ما يستمر الإمساك والألم وصعوبة الإخراج من أسبوعين إلى 4 أسابيع، ولكن قد يساعد القيام ببعض العلاجات المنزلية واتباع بعض النصائح في التخفيف من حدة الألم وتحفيز الأمعاء للعمل بشكل طبيعي وتنظيم عملية الإخراج.

علاجات منزلية للإمساك بعد البواسير

- الرياضة أحد الطرق الفعالة التي تساعد في تنظيم حركة الأمعاء، ولكن في حال استئصال البواسير قد تتسبب الحركة والقيام بالتمارين الشعور بالألم نتيجة الخضوع للجراحة، ولكن يمكن الاعتماد على المشى بعد يومين من الجراحة لاستعادة وظيفة الأمعاء وتنشيطها مما قد يقلل الإمساك.

- الجلوس في حمام مائي دافئ من 10 إلى 15 دقيقة دون إضافة أي مواد تحتوي على الكحول أو العطور لتجنب تعرض الجرح للالتهاب والتهيج، ويمكن تكرار ذلك بعد الاستيقاظ وقبل الدخول إلى التبرز.

- عدم مقاومة الشعور بالتبرز والدخول إلى الحمام عند الحاجة لذلك.

- تنظيم أوقات محددة للدخول إلى التبرز حتى مع عدم الرغبة في ذلك، ويفضل الاعتماد على تلك العادة الصحية باستمرار لتنظيم الأمعاء ولتجنب الاضطرابات الهضمية.

- الضغط على البطن برفق والقيام بتدليك خفيف لمساعدة الأمعاء على العمل والتخلص من التوتر الذي يسببه الإمساك.

اقرأ أيضًا: مضاعفات متعددة تسببها البواسير.. إليك طرق العلاج

نظام غذائي لعلاج الإمساك بعد عملية البواسير

عادة ما يصاب البعض بالبواسير نتيجة زيادة الوزن أو اتباع روتين غذائي غير صحي ما يسبب الإصابة بالإمساك المزمن، لذا بعد الخضوع لعملية استشصال البواسير يحتاج المريض لاتباع روتين غذائي صحي مناسب للتعافي من الإمساك التالي للجراحة وللوقاية من التعرض لأي مضاعفات صحية، ويمكن تحقيق ذلك من خلال ما يلي:

-الابتعاد عن الأطعمة الدسمة والتي تحتوي على الدهون الثلاثية والتي تحتاج إلى وقت طويل للهضم وتتسسب في الاضطرابات الهضمية، مثل الأطعمة المقلية، والوجبات الجاهزة، والأطعمة الدهنية.

- الاعتماد على نظام صحي منخفض الدهون وغني بالألياف إذ تحتاج الدهون والبروتينات لوقت طويل للهضم ما قد يشكل ضغط على الأمعاء، بينما الألياف سهلة الهضم والامتصاص وتعطي شعورًا بالشبع دون الضغط على الأمعاء، كما تساعد الألياف على تسهيل حركة الأمعاء والتبرز بشكل طبيعي ومنتظم.

- يجب أن تكون الفواكه والخضراوات أحد العناصر الغذائية الضرورية خلال الروتين الأساسي على أن تدخل في جميع الوجبات خلال اليوم، بجانب احتوائها على الألياف الضرورية فالماء مكون أساسي بها يساعد في تليين البراز.

- الإكثار من شرب الماء خلال اليوم وقبل الوجبات.

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية