خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أكثر الكلمات انتشاراً

إعلان

كيف تتخلص من صداع قلة النوم؟

03:24 م الأحد 10 يوليه 2022
كيف تتخلص من صداع قلة النوم؟

الصداع

كتبت- ندى سامي:

خلال أجازة عيد الأضحى المبارك قد يلجأ البعض للسهر لمشاهدة الأفلام أو قضاء وقت ممتع مع الأهل والأصدقاء، ما قد يتسبب في الصداع الناتج عن قلة المنوم، ويعرف بصداع الحرمان من النوم.

"الكونسلتو" يستعرض في التقرير التالي كيفية التغلب على الصداع الناتج عن قلة النوم وفقًا لـ"Very well health".

النوم ضروري للصحة العامة للجسد الذي يقوم بإصلاح واستعادة وظائفه خلال تلك الساعات، وعند عدم الحصول على القسط الكافي من النوم يختل عمل الجسد ويحدث خلل بالعديد من وظائف الدورة الدموية والمناعة ومختلف أجهزة الجسم، يمكن أن يؤدي ذلك إلى أعراض الحرمان من النوم مثل الصداع، والذي يعرف بصداع قلة النوم.

يوصى بأن ينام البالغون ما بين 7 إلى 9 ساعات كل ليلة، قلة النوم يمكن أن تؤدي إلى آثار صحية ضارة ويمكن أن تزيد من صعوبة استعادة وظائف الجسم المختلفة بشكل صحيح.

أسباب التعرض لصداع الحرمان من النوم

هناك العديد من التغييرات التي تقلل من نمط النوم والاستيقاظ والساعة البيولوجية ويمكن أن تؤدي إلى الصداع مثل:

- عدم الحصول على قسط كافٍ من النوم.

- الحصول على الكثير من النوم.

- اضطراب النوم مثل الأرق أو انقطاع النفس الانسدادي النومي.

- اضطراب الرحلات الجوية الطويلة.

- النوم في أوقات متفرقة.

بعض الناس أكثر عرضة للإصابة بالصداع بسبب قلة النوم، يمكن أن يشمل ذلك الأشخاص الذين يعانون من الصداع النصفي المزمن والأشخاص الذين ينامون بشكل روتيني أقل من الكمية الموصى بها والأشخاص الذين يعانون من الإجهاد المزمن.

أنواع صداع الحرمان من النوم

ترتبط عدة أنواع مختلفة من الصداع بقلة النوم أو اضطرابات النوم بما في ذلك الصداع النصفي، والصداع الناتج عن التوتر، والصداع العنقودي، والصداع الناتج عن النوم.

قد يتوافق صداع الحرمان من النوم في الكثير من الأعراض التي تختلف حدتها من شخص لآخر، والتي تتمثل فيما يلي:

- ألم الرأس.

- الدوخة.

- زغللة العين.

- ألم الرقبة.

- الغثيان.

- التعب والإنهاك.

اقرأ أيضًا: 8 أسباب لصداع الجبهة - متى يستدعي زيارة الطبيب؟

علاج الصداع الناتج عن قلة النوم

يعتمد علاج الصداع الناتج عن قلة النوم في الحصول على القسط الكافي من النوم كل ليلة، ولكن في حال التعرض للصداع يمكن تخفيف حدة الأعراض عن طريق اتباع عدد من الأنماط التي تتمثل فيما يلي:

- شرب كميات كافية من الماء للحفاظ على ترطيب الجسم، وتجنب التعرض للجفاف الذي يزيد من حدة الأعراض.

- تناول وجبة طعام صحية خفيفة، لتنشيط الجسم وتجنب التعرض للآثار الضارة لعدم تناول الطعام التي تزيد من شدة الصداع، ولكن يفضل اختيار الفواكه أو المكسرات أو الدهون الصحية مثل البيض، وتجنب الأطعمة الدسمة التي تثقل المعدة وتسبب الشعور بالتوعك.

- الابتعاد عن مصادر الإضاءة المزعجة، ومحاولة الحصول على القليل من الاسترخاء والراحة.

- الحصول على قدر من الراحة وتجنب التعرض للشاشات قدر الإمكان.

- ممارسة تمارين التنفس التي تساعد على الاسترخاء وضبط تدفق الدماء بالجسم.

- وضع كمادات على موضع الألم لتقليل حدته.

- تناول مسكنات الألم التي لا تحتاج لاستشارة الطبيب.

- تجنب تناول الكثير من الكافيين.

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية