رئيس هيئة الرقابة الصحية: نهدف إلى تقديم خدمات صحية بجودة عالمية

04:54 م السبت 16 نوفمبر 2019
رئيس هيئة الرقابة الصحية: نهدف إلى تقديم خدمات صحية بجودة عالمية

الدكتور شريف اسماعيل

إعلان

كتب-أحمد كريم

احتفلت الهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية اليوم برئاسة الدكتور أشرف إسماعيل، بـ"اليوم العالمي للجودة"، وكرمت الهيئة عددا من المراكز الطبية المتخصصة في جميع المحافظات والمدن، كما شمل التكريم رؤساء اللجان العليا للاعتماد، وأعضاء لجان إعداد معايير وتطوير المستشفيات.

والهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية، إحدى الهيئات الثلاث المنوط بها تطبيق نظام التأمين الصحي الشامل، والمسئولة على اعتماد المنشآت الصحية من مستشفيات ومراكز صحية وصيدليات ومعامل أشعة وتحاليل وغيرها من المنشآت الطبية الحكومية والخاصة، بالإضافة إلى متابعة معايير الجودة والرقابة عليها خلال مدة التعاقد مع التأمين الصحي الشامل.

وقال الدكتور أشرف إسماعيل، رئيس هيئة اعتماد والرقابة الصحية، أثناء الاحتفال إن توافر الخدمة الصحية وسهولة الحصول عليها عنصر أساسي من عناصر الجودة الصحية، لافتا إلى أن تقديمها في الوقت الصحيح دون تأخير أمر أساسي لنجاح التشخيص ومن ثم نجاح العلاج.

وأكد إسماعيل، أن المريض يأتي للمنشأة الطبية قاصدًا العلاج والشفاء ولا يتصور أن يحدث له ضرر.

وأضاف، أن الهدف في كل خدمة طبية وعلاجية تقديم الدرجة الكاملة من الأمان، وأن تكون احتمالية وقوع الضرر غير موجودة، موضحا أن الجودة الصحية تعني تقديم الخدمات الصحية بأفضل أداء وبأحدث الطرق طوال الوقت، وفقا للمعايير الدولية المعترف بها، بغض النظر عن قدرة المريض الاقتصادية وجنسه ولونه ودينه، لضمان الوصول إلى أفضل النتائج المرجوة وتحقيق رضا المستفيدين من الخدمة.

وتابع: "لا يمكن أن يضار إنسان بسبب خدمة طبية عن قصد، وقد أقسمنا على ذلك".

وأضاف إسماعيل خلال كلمته بالمؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم، أنه تم اعتماد وتسجيل 17 وحدة صحة أسرة في محافظة بورسعيد أولى محافظات تطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل، وكذلك 6 من مستشفيات المحافظة.

وأضاف، أن المؤسسات الصحية الخاصة لم تكن غائبة عن المشهد كجزء مهم في منظومة الصحة بمصر، لافتا إلى اعتماد مستشفى خاص بالقاهرة كأول مستشفى يتم تسجيله واعتماده من الهيئة، وكذلك مستشفيات القوات المسلحة حيث كان المركز الطبي العالمي، أول مستشفى عسكري يتم تسجيله.



اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

صحتك النفسية والجنسية