خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

لا تحمي فقط من كورونا.. طبيب يكتشف فائدة جديدة لارتداء الكمامة

05:42 م الثلاثاء 06 أكتوبر 2020
لا تحمي فقط من كورونا.. طبيب يكتشف فائدة جديدة لارتداء الكمامة

ارتداء الكمامة

إعلان

تحظى الكمامة الطبية في الوقت الراهن باهتمام كبير من جميع سكان العالم، نظرًا لقدرتها على تقليل فرص الإصابة بفيروس كورونا المستجد، خاصةً في الأماكن المزدحمة التي يصعب فيها تطبيق تدابير التباعد الاجتماعي.

ولكن ارتداء الكمامة في فصل الشتاء، لن يقي فقط من عدوى كوفيد-19 المحتمل أن تشهد موجة ثانية مع انخفاض درجة حرارة الطقس، بل أفاد أليكسي يديمسكي، أخصائي الأمراض الجلدية، بأنها تحد من الإصابة بمرض جلدي مزعج.

وقال يديمسكي في حديث لإذاعة "سبوتنيك"، إن برودة الطقس وانخفاض الرطوبة وجفاف الهواء داخل المنازل نتيجة التدفئة، جميعها عوامل تسبب الإصابة بالتهاب الشفة -المعروف أيضًا باسم جفاف الشفاه- في فصل الشتاء.

اقرأ أيضًا: ترتدي الكمامة لفترات طويلة؟.. 8 نصائح ضرورية للحفاظ على صحة البشرة

وأضاف أخصائي الأمراص الجلدية: "قبل الخروج من المنزل، من الضروري دهن الشفاة بمواد تخلق طبقة واقية تحميها من انخفاض حرارة الطقس في فصل الشتاء، مثل الجليسيرن وحمض الهاليورونيك "، متابعًا: "أما داخل المنزل والمكاتب، يحظر استخدام هذه المواد، لأنها تضر بصحة الجلد"، وفقًا لموقع "روسيا اليوم" نقلًا عن موقع "نوفوستي".

وأوضح يديمسكي أن تأثير الدفيئة الذي ينشأ تحت الكمامة لن يؤدي إلى تفاقم التهاب الشفاه، بل على العكس، ربما يحسن الحالة، لأن ارتفاع الرطوبة أسفلها يساعد على ترطيب الجلد ويحمي الشفاه من الجفاف والتشقق.

كما أشار إلى أن جفاف الشفاه قد يرجع إلى نقص بعض الفيتامينات بالجسم، مثل فيتامين هـ وفيتامين أ، مضيفًا: "مشكلة الإنسان المعاصر ليست في نقص الفيتامينات فقط، بل في الرهاب والتوهم المرضي والخوف من الشيخوخة والتناول المفرط للمكملات الغذائية، لأن هذه العوامل تسبب الإصابة بمشكلات صحية عديدة".

قد يهمك: لماذا ينبعث من الفم رائحة كريهة عند ارتداء الكمامة؟.. هكذا تتخلص منها

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية