دراسة مطمئنة للحوامل: خارج قائمة المعرّضين للإصابة بكورونا  

06:05 م الأربعاء 13 مايو 2020
دراسة مطمئنة للحوامل: خارج قائمة المعرّضين للإصابة بكورونا  

الحوامل وكورونا

إعلان

كتبت - ياسمين الصاوي:

كشفت دراسة حديثة، أجراها علماء من جامعة أكسفورد، عن عدم وجود دليل يؤكد أن الحوامل أكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا المستجد بشكل أكبر من الآخرين، مشيرةً إلى أن التغيرات التي تحدث للجهاز المناعي أثتاء الحمل قد تعرضهن للعدوى.

شملت الدراسة التي نشرتها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، 427 أم، توجهن إلى مستشفيات خدمة الصحة الوطنية بالمملكة المتحدة، بعد إصابتهن بالفيروس التاجي، في الفترة من 1 مارس حتى 14 إبريل.

وتوصلت الدراسة إلى أن سيدة واحدة من بين 10 حوامل كانت حالتها الصحية تستدعي حجزها بغرفة الرعاية المركزة، وهي نسبة لا تفوق النسبة الموجودة بين النساء غير الحوامل في العمر نفسه.

اقرأ أيضًا: لماذا تنصح "الصحة" بتأجيل الحمل في ظل انتشار كورونا؟

وقال باحثون الدراسة: "على الرغم من إدراج الحوامل على قائمة الفئات الأكثر عرضة للإصابة بعدوى كوفيد-19، إلا أن الفيروس لا يشكل خطورة كبيرة عليهم"، مؤكدين أن السمنة والحمل في عمر 35 عامًا فأكثر، يلعبان دورًا في احتجاز الحوامل المصابات بكورونا في المستشفيات.

وأكد الباحثون أن الوقاية مهمة جدًا في الثلث الثاني والثالث من الحمل، مشيرين إلى أن أن النساء اللواتي تم احتجازهن بالمستشفيات كانوا قد بلغوا الأسبوع الـ34 من الحمل.

ووجد الباحثون أن هناك طفل واحد من بين 4 أطفال لأمهات مصابات بالفيروس التاجي وُلِد مبكرًا، وفي المقابل، توفى 5 أطفال من المشاركين بالدراسة، بينهم 3 حالات غير مرتبطة بفيروس كورونا المستجد.

قد يهمك: للحوامل.. دليلك الشامل للتعامل مع أزمة فيروس كورونا

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية