خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أكثر الكلمات انتشاراً

إعلان

"كنت أمام الموت أو العملية".. أول تعليق من المريض الخاضع لزراعة قلب الخنزير

03:55 م الخميس 13 يناير 2022
"كنت أمام الموت أو العملية".. أول تعليق من المريض الخاضع لزراعة قلب الخنزير

المريض الخاضع لزراعة قلب الخنزير

وكالات

صنفت الجراحة التي أجريت لزراعة قلب خنزير لدى مريض أمريكي معدّل وراثيًا على أنها سابقة تاريخية في مجال زراعة الأعضاء، حيث لا تزال تداعيات السابقة التاريخية التي أعلنت عنها جامعة ميريلاند قبل أيام قليلة، مستمرة، خصوصًا وأن لها آثارًا واسعة النطاق على جراحة زرع الأعضاء.

ووفقًا لموقع "العربية"، كشف ديفيد بينيت، المريض البالغ من العمر 57 عامًا، والمصاب بمرض في القلب أنه قبل إجراء الجراحة كان أمام خيارين، إما العملية أو الموت، مضيفاً أنه كان يعلم أن الخطر موجود لكنها "أي الجراحة"، كانت خياره الوحيد.

اقرأ أيضًا: زراعة أول قلب من خنزير لمريض بأمريكا

وأضاف أنه كان على علم بمخاطر الإجراء، حيث أخبره الأطباء بكل التفاصيل، موضحًا أنه علم منهم أيضًا أن الجراحة التي ستجرى له هي تجربة جديدة، وذلك وفقًا لكلية الطب بجامعة ماريلاند.

وكشف أنه أدخل إلى المستشفى قبل أسابيع حيث تم توصيله بجهاز لتنظيم عمل القلب والرئة بعد إصابته باضطراب في ضربات القلب هدد حياته.

قد يهمك: مشاهد من عملية زراعة قلب خنزير لمريض بشري "فيديو"

كما ختم حديثه قائلًا: "أتطلع إلى النهوض من السرير بعد أن أتعافى"، وفقًا لما نقلته صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية.

ومن المقرر أن تتم مراقبة مواطن ماريلاند الذي كان غير مؤهل لعملية زرع القلب التقليدية، خلال الأيام والأسابيع القادمة لمعرفة ما إذا كانت عملية الزرع على ما يرام.

يذكر أن أبحاث عالم أمريكي من أصل باكستاني يدعى الدكتور محيي الدين، كانت قادته إلى نجاح تلك العملية الاستثنائية، وفق مقطع مصور نشرته الجامعة قبل أيام.

وأجرى الجراحة، التي استندت إلى محيي الدين، أستاذ الجراحة في كلية الطب بجامعة ميريلاند، فريق من الأطباء برئاسة بارتلي غريفيث، و استغرقت 9 ساعات كاملة.

ويعد محيي الدين الذي وصفه البعض بالخارق أو البطل، أحد أبرز الخبراء في العالم في زراعة الأعضاء الحيوانية في جسم الإنسان، والتي يطلق عليها "xenotransplantation"، وفق موقع جامعة ميريلاند.

كما أسس برنامجًا خاصًا في الجامعة لإجراء عمليات قلب بهذه الطريقة بالتعاون مع الدكتور بارتلي غريفيث، الذي أجرى عملية الزرع الأخيرة.

يشار إلى أن جراحين أميركيين زرعوا في أكتوبر من العام الماضي، ولأول مرة كلية خنزير في جسم إنسان دون أن يرفض جهاز المناعة في جسم المتلقي العضو المزروع، وهو تقدم كبير يحتمل أن يؤدي للتخفيف من النقص الحاد في الأعضاء البشرية الجاهزة للزراعة.

قد يهمك أيضًا: منها زراعة الرأس.. إليك أغرب 5 عمليات جراحية حول العالم

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية