خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أكثر الكلمات انتشاراً

إعلان

اختفاء ورم سرطاني في شهر واحد فقط بنسبة 50%

04:45 م الثلاثاء 07 يونيو 2022
اختفاء ورم سرطاني في شهر واحد فقط بنسبة 50%

كاثي ويلكس

كتبت- ياسمين الصاوي:

حصلت امرأة من فلوريدا على علاج تجريبي للسرطان يقوم على تعديل الجينات بالخلايا المناعية، ما أدى إلى تقلص أورام الرئة بنسبة 50% خلال شهر واحد فقط.

خضعت كاثي ويلكس، البالغة من العمر 71 عامًا، لحوالي 8 جلسات من العلاج الكيميائي وعملية جراحية بعد أن تم تشخيص إصابتها بسرطان البنكرياس العدواني في عام 2018، حسبما نشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وعلى الرغم من العلاجات المتعددة التي خضعت لها، فإن السرطان قد انتشر من البنكرياس إلى الرئتين خلا عام من تشخيصها.

بدأت ويلكس في البحث عن علاجات جديدة عبر الإنترنت، وسرعان ما عثرت على دراسة حالة في مجلة بحثية شهيرة عبر الإنترنت حول علاج امرأة تبلغ من العمر 50 عامًا مصابة بسرطان القولون نهائيًا

تواصلت ويلكس مع الأطباء المسؤولين عن الدراسة في معهد بروفيدنس للسرطان في بورتلاند، وبعد الفحوصات، تبين أن السرطان لديها بنفس الطفرة التي يطلق عليها اسم KRAS G12D كما عُرض عليها العلاج.

في شهر واحد فقط، تقلص الورم بمقدار النصف، وفي 6 أشهر انخفض إلى 28% من حجمه الأصلي.

لم تُشف ويلكس من السرطان نهائيًا، لكن الورم لم يعد ينمو منذ أن تلقت العلاج، قائلة: "كنت أعرف أن هذه كانت التجربة التي ستنقذني وتنقذ حياتي، لقد كان لدي هذا الشعور."

وغالبًا ما يكون للسرطان الذي ينتشر في مناطق مختلفة من الجسم نفس الطفرات، وقد يكون ذلك بسبب الحاجة إلى تغييرات معينة لتحفيز المرض.

استخرج العلماء أولاً بعض الخلايا التائية في الجهاز المناعي بجسم المريض، والتي يمكنها تدمير الخلايا المصابة بالمرض، ثم إعادة برمجتها وراثيًا في المعمل لاستهداف الخلايا السرطانية التي تحتوي على طفرة KRAS G12D المحددة، وبعد ذلك تتضاعف الخلايا بلايين المرات قبل إعادة حقنها في وريد المريض.

هذا ما حدث مع ويلكس، حيث تم حقنها بتلك الخلايا في يونيو 2021، وخلال شهر بدأت بالفعل في ملاحظة تقلص الورم.

وقال الدكتور إريك روبين، رئيس تحرير المجلة الذي لم يشارك في الدراسة: "لأول مرة، لدينا نهج يمكن أن يسمح بعلاج مجموعة كبيرة ومتنوعة من الأورام مقارنة باستخدام العلاج المناعي فيها".

وأضاف روبين: "الطفرة الخاصة في هذه الحالة شائعة في الأورام التي تنشأ من الخلايا الظهارية، مثل سرطان الرئة والمبيض والبنكرياس."

وليس من الواضح كيف سيعمل العلاج بشكل جيد مع مرضى آخرين، ولكن يتم الآن إطلاق المرحلة الأولى من التجربة السريرية للتحقيق في ذلك.

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية