هل يؤثر ارتداء المجوهرات على هرموني الذكورة والإنوثة؟

11:44 م الثلاثاء 05 مارس 2019
هل يؤثر ارتداء المجوهرات على هرموني الذكورة والإنوثة؟

مشغولات ذهبية

إعلان

كتب – مصطفى عريشة:

يعتقد البعض أن ارتداء الذهب للنساء يزيد هرمون الإنوثة "الاستروجين" لديهن، وفي نفس الوقت يقلل من هرمون الذكورة لدى الرجال الذين يرتدونه، فهل هناك نتائج علمية وطبية تؤكد ذلك؟

قال الدكتور عمرو عبد الرحيم، استشاري طب وجراحة أمراض الذكورة والعقم بكلية طب قصر العيني، إن فكرة تأثير ارتداء المشغولات الذهبية على الهرمونات في الجسم غير صحيحة وليس لها أي أساس علمي.

أضاف عبدالرحيم، أنه لا توجد أبحاث حقيقية حتى الآن تقول إن الذهب يزيد من هرمون الأنوثة لدى من يرتديه، وما يعرف لدى البعض هي مجرد تكهنات فقط، ربما فيما بعد يتم إثبات صحتها من عدمه.

أوضح عبدالرحيم، أن بعض الموروثات الشعبية المعروفة قد لا تكون صحيحة علميًا لذا يجب على الناس التأكد من حقيقة ما يسمعونه من معلومات من الناحية الطبية والعلمية.

اقرأ أيضًا: زيادة هرمون الأنوثة عند الرجال.. انتبه لهذه الأعراض والمضاعفات

قال الدكتور جلال البطوطي، استشاري أمراض النساء والتوليد، إن الحديث عن تأثير الذهب على هرمون الأنوثة أو الذكورة كلام غير علمي ولا يمت للواقع بصلة.

أضاف البطوطي، أن الذهب أو الفضة لا يتدخلان في التأثير على الهرمونات، لأنها تُفرز من الجسم والغدة النخامية داخل الجسم، وما يؤثر على الهرمونات عوامل خارجية.

أوضح البطوطي، أن نمط الحياة وطريقة الأكل هما العوامل الرئيسية التي تؤدي إلى التأثير على الهرمونات، كما أن هرمون الإنوثة "الاستروجين" يتأثر بعوامل مختلفة.

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

صحتك النفسية والجنسية