خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

"آمن".. طبيبة تطمئن الأمهات: تطعيم شلل الأطفال ليس له آثار جانبية

06:51 م الإثنين 06 يوليه 2020
"آمن".. طبيبة تطمئن الأمهات: تطعيم شلل الأطفال ليس له آثار جانبية

التطعيم ضد شلل الأطفال

إعلان

كتبت - ندى سامي:

أطلقت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، الأربعاء الماضي، حملة استثنائية تستهدف 6 مليون طفل، من مواليد 1 يناير 2016 وحتى آخر مارس 2018، للحصول على التعطيم المضاد لمرض شلل الأطفال "سولك" في المراكز والوحدات الصحية.

وعلى الرغم من أهمية الوقائية التي يقدمها التطعيم لصغار السن، إلا أن بعض الأمهات يتداولن معلومات بشأن الآثار الجانبية التي يسببها اللقاح لأطفالهن، والتي قد تصل -حسب ادعائهن- إلى حد التعرض للعقم، فهل هذا صحيح؟

تقول الدكتور هبة حمدي، أخصائي كبد الأطفال، إن التطعيم بالحقن IPV مكتشف في أواخر الخمسينات، ويتم استخدامه في الغرب منذ عام 2000، مؤكدةً أنه لا يحمل أي آثار جانبية، ولا يؤثر على خصوبة الأطفال كما أشيع عنه، ولكن هناك فئات محددة قد تتعرض للضرر جراء التطعيم، وهم:

- أصحاب الأمراض المناعية.

- الأطفال الذين يتلقون العلاج الكيماوي.

- الأطفال الذين يحصلون على جرعات من الكورتيزون.

- الأطفال الذين يعانون من الحمى، نتيجة الإصابة بعدوى فيروسية أو بكتيرية، بإمكانهم الحصول على التطعيم بعد تماثل الشفاء.

وتضيف أخصائي الكبد أن التطعيم ضد السلالة الثالثة من شلل الأطفال جاء بعد سنوات من التوقف عن الحصول على المصل القديم المضاد للسلالات الثلاث، والاكتفاء بالمصل الفموي المضاد للسلالة الأولى والثانية، وكان ذلك بأمر منظمة الصحة العالمية آنذلك، مما جعل الأطفال مواليد الأول من يناير 2016 حتى آخر مارس 2018 معرضين للإصابة بالسلالة الأخيرة والخطيرة من الفيروس.

ويحصل الطفل على اللقاح المضاد للسلالة الثالثة لمرض شلل الأطفال مقسمًا على جرعتين، الأولى حقنة 0.1 سم في الطبقة الأولى من الكتف، والثانية يتم الحصول عليها بعد مرور شهر على الجرعة الأولى، بحسب حمدي.

اقرأ أيضًا: بالخرائط.. أبرز أماكن التطعيم ضد شلل الأطفال في القاهرة

وتؤكد حمدي أن تزامن الحملة -واستمرارها لمدة 3 أشهر- مع انتشار فيروس كورونا المستجد، يستدعي من الأمهات اتباع عدد من الإجراءات الاحترازية، لمنع انتقال العدوى إلى أطفالهن عند التواجد بالمراكز الصحية، وأبرزها:

- عدم التزاحم على مكاتب الصحة، لأن التطعيم ممتد لفترة طويلة.

- ترك مسافة لا تقل عن متر بينك وبين الأشخاص المجاورين لك.

- ارتداء الكمامة الطبية قبل الخروج من المنزل، والتأكد من أنها تغطي الفم والأنف بشكل كامل.

- وضع الكمامة على وجه الطفل أثناء التواجد داخل مقر التطعيم، على أن يتم خلعها بعد الخروج في الهواء.

- يحظر وضع الكمامة على وجه الأطفال الأقل من عامين.

- تجنب لمس أي سطح، وتعقيم اليدين جيدًا بالكحول الإيثيلي قبل وبعد أي مخالطة.

- تغيير الملابس والاستحمام جيدًا بالماء الجاري والصابون فور العودة من الخارج.

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية