خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أكثر الكلمات انتشاراً

إعلان

خشونة الركبة عند الأطفال- واردة أم مستبعدة؟

09:00 م الإثنين 21 نوفمبر 2022
خشونة الركبة عند الأطفال- واردة أم مستبعدة؟

ألم الركبة عند الأطفال

كتب - محمد أمين:

عندما يشعر الطفل بألم في ركبته، يجعله يواجه صعوبة في الحركة، تنتاب الأم حالة من الذعر والقلق، خوفًا من أن يكون ذلك العرض علامة تحذيرية على إصابته بالخشونة.

هل خشونة الركبة تهدد الأطفال مثل البالغين؟

في هذا الصدد، أكد الدكتور هاني العناني، استشاري طب وجراحة العظام، أن الإصابة بخشونة الركبة في سن صغيرة أمر غير وارد حدوثه، مشيرًا إلى أن تقوس الساقين هو المرض الأكثر انتشارًا بين الأطفال.

اقرأ أيضًا: للأمهات.. 5 نصائح لحماية طفلِك من تقوس الساقين

وأوصى العناني الأمهات، بمتابعة ساقي الطفل من عمر سنتين حتى 5 سنوات، لأن تقوس الساقين شائع في هذه المرحلة العمرية، ويمكن التخلص منه في المراحل المبكرة بالعلاج الطبيعي.

قد يهمك: تقوس الساقين عند الأطفال- متى يتحول إلى عرج؟

وأضاف أستاذ طب وجراحة العظام أن تقوس الساقين بعد سن 14 عامًا لا يمكن التغلب عليه بالعلاج الطبيعي، مؤكدًا أن التدخل الجراحي هو السبيل الوحيد، لإعادتهما إلى الوضع الطبيعي.

وحذر من إهمال علاج تقوس الساقين عند الأطفال، لأنه يزيد من التحميل على مفصل الركبة ويعرضه للتآكل، مما يؤدي إلى حدوث الخشونة.

قد يهمك أيضًا: علاج تقوس الساقين عند الأطفال- متى يستدعي التدخل الجراحي؟

وبحسب موقع "Kids health"، عادةً ما تحدث آلام الركبة عند الأطفال، بسبب التحميل الزائد عليها، بالأنشطة البدنية عالية الكثافة، مثل ممارسة الرياضة، أو تعرضها لصدمة قوية عند الارتطام بالأرض، أسفر عن إصابتها بما يلي:

- التواء الأربطة الركبة.

- تمزق أربطة الركبة.

- التهاب أوتار الركبة.

- تمزق غضروف الركبة.

اقرأ أيضًا: متى تستدعي آلام الركبة عند الأطفال زيارة الطبيب؟

ويصبح الطفل أكثر عرضة للشعور بآلام الركبة، إذا سبق له التعرض لخلع أو كسر في الرضفة، أو مصاب بالسمنة المفرطة، لأن زيادة الوزن تشكل ضغطًا كبيرًا على مفاصل الجسم، أو يعاني من ضعف في العضلات المحيطة بها، وفقًا لموقع مستشفى الأطفال في فيلادلفيا "Chop".

قد يهمك: آلام النمو عند الأطفال- هل هي خطيرة؟

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية