خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أكثر الكلمات انتشاراً

إعلان

طفلِك يعاني من القلق؟- تعرفي على النوع المصاب به

09:56 م الخميس 12 مايو 2022
طفلِك يعاني من القلق؟- تعرفي على النوع المصاب به

القلق عند الأطفال

كتبت - هدى عبد الناصر:

القلق، هو اضطراب نفسي شائع، لا تقتصر الإصابة به على البالغين فقط، بل من الممكن أن يعاني منه الأطفال أيضًا، مسببًا لهم مجموعة من الأعراض المزعجة.

وينقسم القلق عند الأطفال لعدة أنواع، يستعرضها "الكونسلتو" في التقرير التالي، وفقًا لموقع "WebMD".

اقرأ أيضًا: 8 أعراض تشير لمعاناة الطفل من القلق المزمن.. دليلك للعلاج

أنواع القلق عند الأطفال

1- اضطراب القلق العام

يشعر الأطفال المصابون باضطراب القلق العام بالتوتر الشديد تجاه جميع الأشياء المحيطة بهم، مثل المدرسة والأسرة والأصدقاء، الأمر الذي يجعلهم مائلين للعزلة وأكثر خوفًا من المستقبل.

2- اضطراب قلق الانفصال

يعاني جميع الأطفال، بما في ذلك الرضع، من قلق الانفصال ولكن بدرجات متفاوتة، ويرجع السبب إلى زيادة التعلق بالأبوين أو التدليل الزائد أو حدوث المشاكل الأسرية أمامهم.

قد يهمك: اضطراب قلق الانفصال.. كيف تتعاملين مع طفلِك المصاب به؟

3- الرهاب الإجتماعي

يعتبر القلق من السمات الشخصية للطفل المصاب بالرهاب الاجتماعي، حيث يشعر بالتوتر والخوف والخجل من التعامل مع أبويه وأصدقائه في المدرسة، لذلك قلما يشارك في الأنشطة الاجتماعية.

أعراض القلق عند الأطفال

تستطيع الأم معرفة ما إذا كان طفلها مصابًا بالقلق أم لا، من خلال بعض الأعراض، أبرزها:

- العصبية المفرطة.

- البكاء لفترات طويلة.

- العزلة الاجتماعية.

- عدم القدرة على التركيز.

- صعوبة النوم.

- الحاجة الدائمة لمساعدة الأبوين، حتى إن الطفل يستطيع التصرف بمفرده.

قد يهمك أيضًا: أعراض تكشف شعور طفلِك بالتوتر.. كيف تتعاملين معه؟

علاج القلق عند الأطفال

عادةً ما يتشابه علاج القلق عند الأطفال، بغض النظر عن نوعه، ويتم ذلك من خلال الطبيب النفسي، سواء بالأدوية، مثل مضادات الاكتئاب، أو الجلسات النفسية.

وهناك إرشادات يجب على الأم الالتزام بها، لمساعدة طفلها على التخلص من القلق، وتشمل ما يلي:

- الهدوء التام عند التحدث مع الطفل أثناء غضبه.

- عدم معاقبة الطفل بشكل قاس، لأن الترهيب يزيد شعوره بالقلق، لذلك يفضل مناقشته وتقويم سلوكه دون اللجوء للعنف.

- مدح الطفل ودعمه عند قيامه بالأمور الجيدة، حتى إن كانت بسيطة.

- إبلاغ المعلمين في المدرسة بحالة الطفل، للتعامل معه بالطريقة الصحيحة.

- المتابع الدورية مع الطبيب النفسي.

اقرأ أيضًا: كيف تقلل من شعور طفلك بالقلق؟

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية